«نوكيا» تتحالف مع «مايكروسوفت» لمواجهة «أبل» و«غوغل»

بدأت شركتا «نوكيا» و«مايكروسوفت» علاقة شراكة لمواجهة المنافسة من جانب شركتي «غوغل» و«أبل» الأميركيتين في سوق الهواتف الذكية سريعة النمو، فيما تحاول شركة الهواتف المحمولة الفنلندية استعادة مكانتها في هذا القطاع.

وقالت «نوكيا» إنها ستستخدم نظام تشغيل «ويندوز فون» كبرنامج لهواتفها المحمولة في إطار الإصلاحات التي يجريها المدير التنفيذي الجديد، ستيفن إيلوب، في أكبر شركة للمحمول في العالم.

وقال إيلوب في لندن «ستوحد (نوكيا) و(مايكروسوفت) جهودهما لتقديم نظام بيئي بنطاق عالمي منقطع النظير، انه سباق لثلاثة خيول».

ولم يقتنع المستثمرون باستراتيجية إيلوب التي طال انتظارها، وهبطت أسهم «نوكيا» أكثر من 11٪ في رد فعل من جانب السوق على إعلان «نوكيا» أن عامي 2011 و2012 سيكونان «عامين انتقاليين»، فيما تقيم علاقة الشراكة مع «مايكروسوفت».

ويمثل الاتفاق انفراجة كبيرة لـ«مايكروسوفت» بعد محاولات استمرت سنوات لترسخ أقدامها في سوق الهاتف المحمول، وفي الربع الأخير من 2010 لم تتعد حصة «ويندوز فون» من السوق 2٪.

ويعد خبراء الصناعة نظام «ويندوز فون» من أحدث التقنيات، لكنه لم يحقق النجاح بعد بين المستهلكين. وقال المحلل في «سي.سي.إس انسيت»، جيوف بلابر: «هذه شراكة نتجت عن خوف الجانبين من التهميش على يدي (أبل) و(غوغل)، لكن ليس هناك عصا سحرية».

طباعة