نمو طفيف للاقتصاد الإسباني في الربع الرابع

نما الاقتصاد الإسباني على نحو طفيف في الربع الأخير من العام المنصرم، بعد ركود في الأشهر الثلاثة السابقة، لكن من المتوقع أن يبقى النمو ضعيفاً في عام ،2011 بسبب تباطؤ الطلب المحلي ومتاعب قطاع البناء.

وأظهرت بيانات رسمية أولية، أمس، نمو رابع أكبر اقتصاد في منطقة اليورو 0.2٪ في الربع الأخير مقارنة بالربع الثالث، وهو ما جاء متماشياً مع توقعات المحللين، علماً أن الاقتصاد لم يشهد أي نمو في الربع الثالث.

وقال الاقتصادي في «رويال بنك أوف سكوتلاند»، نيك ماثيوز، إن «هناك توقعات بأن تعود اسبانيا إلى النمو على أساس سنوي هذا العام، لكن على نحو متواضع جداً، إذ إن النمو يمر بعملية خفض الدين».

وتتوقع الحكومة انتعاشاً هذا العام بفعل قوة الصادرات، كما تتوقع نمواً بنسبة 1.3٪، لكن معظم الاقتصاديين يعتبرون التوقعات متفائلة.

طباعة