فنزويلا: إغلاق قناة السويس يرفع النفط إلى 200 دولار

قال وزير النفط الفنزويلي، رفائيل راميريز، إن «أسعار النفط قد ترتفع إلى 200 دولار للبرميل، إذا أغلقت قناة السويس بسبب الأزمة في مصر، ولكن ليس هناك علامة تؤذن بحدوث ذلك في الوقت الحالي».

وأضاف أن «منظمة (أوبك) ستعقد اجتماعاً طارئاً إذا أغلقت القناة»، لافتاً إلى أنه لا يرى داعياً لاجتماع طارئ للدول الأعضاء الآن، على الرغم من الفوضى في مصر.

وتابع للصحافيين: «يوجد معروض كافٍ من النفط في السوق، ولم يحدث أي انقطاع، ولكن اذا أغلقت قناة السويس، فإن ذلك قد يرفع السعر الى 200 دولار».

وتوقع بعض السماسرة حدوث تصحيح للأسعار، إذ لا تبدو علامة تذكر على أن الاحتجاجات ستؤثر في منتجي النفط القريبين، أو تعطل حركة النقل في القناة.

وذكر أنه راضٍ عن الأسعار في مستوياتها الحالية القريبة من 100 دولار للبرميل، من مزيج نفط برنت الخام، مؤكداً التزام فنزويلا بالعمل لجعل أعضاء «أوبك» يلتزمون بالحصص الإنتاجية للمنظمة.

طباعة