الاضطرابات السياسية ترفع كلفة تأمين ديون الشرق الأوسط

احتجاجات مصر أسهمت في ارتفاع ضمانات ديونها. أ.ب

ارتفعت تكلفة تأمين ديون منطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا بشكل حاد، أمس، في ظل قلق المستثمرين بشأن الاستقرار السياسي في المنطقة.

وارتفعت مبادلات الالتزام مقابل ضمان لديون مصر لأجل خمس سنوات بمقدار 17 نقطة أساس إلى 405 نقاط، وهو أعلى مستوى لها منذ أبريل ،2009 وفقاً لمؤسسة «ماركت».

وارتفعت مبادلات الالتزام مقابل ضمان لديون المغرب لأجل خمس سنوات بمقدار 23 نقطة أساس إلى 203 نقاط، وهو أعلى مستوى لها في 18 شهراً. وجرى تداول مبادلات الالتزام مقابل ضمان لديون تونس لأجل خمس سنوات عند أعلى مستوى في 18 شهراً البالغ 205 نقاط، دون تغيير عن إغلاق الخميس الماضي. وفي السعودية، التي ليس لديها سوق نشطة لمبادلات الالتزام مقابل ضمان، قفزت العقود الآجلة للدولار مقابل الريال لأجل عام واحد الى أعلى مستوى في عامين، وهو ما يعكس توقعات بتراجع العملة السعودية في غضون 12 شهراً.

وارتفعت مبادلات الالتزام مقابل ضمان لديون إسرائيل لأجل خمس سنوات بمقدار تسع نقاط أساس الى أعلى مستوى في 18 شهرا عند 134 نقطة، بعدما أعلنت إجراءات لكبح تدفقات أموال المضاربة؛ بينما واجهت الأصول التركية ضغوطاً بسبب ارتفاع حاد في عجز ميزان المعاملات الجارية التركي، لترتفع مبادلات الالتزام مقابل ضمان لديون تركيا بمقدار خمس نقاط أساس إلى 159 نقطة، وهو أعلى مستوى لها في أربعة أشهر.

طباعة