«نفيديا» تزوّد الهواتف الذكية بمعالجات سريعة ثنائية النواة

 

تعتزم شركة «نفيديا»، المتخصصة في إنتاج بطاقات الرسوميات، تجهيز الهواتف الذكية الجديدة بمعالجات ثنائية النواة. وأوضحت الشركة خلال فعاليات معرض الإلكترونيات الاستهلاكية بمدينة لاس فيغاس، أن الهاتف الذكي «إل جي أوبتيماس 2 إكس» سيكون أحد الهواتف الذكية الأولى التي سيتم تزويدها بتقنية المعالجات ثنائية النواة. وبشكل عام، تأتي الهواتف الذكية الحالية مُزودة بمعالج أحادي النواة، في حين أن المعالجات ثنائية النواة رسخت أقدامها بالفعل في أجهزة اللاب توب أو الحواسب المكتبية، فضلاً عن أن الحواسب ذات الأداء الفائق تعمل بمعالجات رباعية النواة. وتشتمل منصة الشرائح «نفيديا تيغرا 2» على معالج جوال ثنائي النواة من إنتاج شركة «إيه آر إم» وبطاقة رسوميات من «نفيديا» تدعم الألعاب ثلاثية الأبعاد، وكذلك معالج فيديو يعرض الصور على الشاشة بدقة وضوح فائقة «إتش دي» تبلغ 1080 سطراً. وأشار مدير قسم الهواتف الجوالة في «نفيديا»، مايكل رايفيلد، إلى بدء «عهد الهواتف الخارقة»، وقال إن «مقتني الهواتف الذكية الجديدة سيعتبرون هواتفهم بمثابة أجهزة كمبيوتر كاملة».

طباعة