فورد وكرايسلر تستدعيان 160 ألف سيارة

ذكرت تقارير إخبارية أمس أن شركتي فورد وكرايسلر ثاني وثالث أكبر منتجي السيارات في الولايات المتحدة أعلنتا استدعاء أكثر من 160 ألف سيارة من الأسواق لوجود عيوب تصنيع فيها.
 
وذكرت شبكة سي إن إن التلفزيونية الأمريكية أن شركة فورد استدعت 6ر19 ألف شاحنة وسيارة طرق وعرة  وسيارة متعددة الاستخدام ذات تجهيز رياضي بسبب وجود احتمال حدوث "ماس" كهربائي يمكن أن يؤدي إلى اشتعال النيران في السيارة.
 
من ناحيتها استدعت كرايسلر غروب حوالي 145 ألف سيارة  في 3 حملات منفصلة  بسبب مشكلات في نظام التوجيه والوسائد الهوائية.
 

وذكرت فورد في خطاب موجه إلى إدارة سلامة الطرق السريعة الأميركية أنها قررت استدعاء بعض طرز شاحنتها الخفيفة "إف 150" وشاحنتها "إف 250" للخدمة الشاقة والسيارات "إيدج" و"لنكولن إم.كيه.إكس"، بعد أن سجلت حوادث
اشتعال نار في سيارتين من هذه الطرز في مصنع للتجميع في مدينة ميشغان الأميركية خلال الشهرين الماضي والحالي.
 
واكتشف خبراء الشركة أن الاشتعال هو وجود عيب في أحد  المكونات الكهربائية للسيارة.
 
وقال ويز شيروود المتحدث باسم فورد "أبلغنا أصحاب السيارات وطلبنا منهم إحضار سياراتهم إلى وكلائنا المحليين  لتحديد ما إذا كان هذا العيب موجود فيها ام لا وإصلاحه في حالة وجوده".
 
من ناحيتها بدأت كرايسلر استدعاء السيارات المحتمل وجود عيوب فيها بهدف إصلاحها في اعقاب تلقي تقارير عن مشكلات في أنظمة التوجيه والوسائد الهوائية في بعض سياراتها.

طباعة