«تويتر» يتحوّل لإغاثة مـنكوبي «ثلوج أميركا»

«تويتر» أصبح وسيلة للتواصل في الأزمات بين الأميركيين. غيتي

تحول موقع «تويتر» الإلكتروني الاجتماعي، الذي يسمح بتبادل الرسائل القصيرة، إلى طوق نجاة للسكان الذين حاصرتهم الثلوج، والمسافرين جواً الذين تقطعت بهم السبل في الولايات المتحدة.

وأدى تساقط الثلوج بكثافة في منطقة نيويورك خلال عطلة رأس السنة إلى تقطع السبل بعدد من المواطنين في السيارات والشوارع التي يكسوها الجليد.

وذكرت صحيفة «نيويورك ديلي نيوز» أن عمدة مدينة نيو أرك بولاية نيوجيرسي، كوري بوكر، تبادل الرسائل النصية بنفسه من خلال موقع «تويتر» مع مواطنين منكوبين، ما أسهم في انتشال سيارات تغطيها الثلوج، ووصل الأمر إلى حد قيامه بتوفير حفاضات لبعض السكان.

كما أن المسافرين الذين لا يزالون محاصرين في ثلاثة مطارات بنيويورك بعد عاصفة ثلجية كثيفة بدأوا في الاستعانة بخدمة «تويتر»، وهم في طوابير طويلة أمام مكتب المراجعة من أجل الحصول على مقاعد في الرحلات المتاحة.

وبعد عاصفة ثلجية شديدة ضربت نيويورك يومي الأحد والاثنين الماضيين، ألغت المطارات أكثر من 4500 رحلة، ما أدى إلى تقطع السبل بآلاف الركاب لفترات تصل إلى ثلاثة أيام أو أكثر، وظل الناس حتى أول من أمس يحاولون إجراء ترتيبات سفر بديلة. وبدأت مكاتب شركة طيران «دلتا أيرلاينز» تدريباً خاصاً على «تويتر» بعد يوم من إغلاق مطار «جي إف كيه»، من أجل مساعدة المسافرين الذين أرسلوا لهم رسائل مباشرة لإيجاد مقاعد متاحة بعد أن ألغيت رحلاتهم.

وتقتصر رسائل «تويتر» على كتابة 140 حرفاً فقط. لكن «دلتا» قالت إنها قد لا تستطيع المساعدة في حل مشكلات كل مسافر من خلال موقعي «تويتر» أو «فيس بوك».

طباعة