لهذا السبب.. يجب إبقاء أحزمة الأمان مربوطة دائماً على الطائرات

شهد قطاع النقل الجوي خلال السنوات الماضية العديد من الوقائع الناجمة عن اضطرابات جوية غير متوقعة، تسببت في تسجيل إصابات بين صفوف الركاب، فضلاً عن أطقم الخدمة الجوية بدرجة أكبر، فضلاً عن خسائر كبيرة لدى شركات الطيران.

وعلى الرغم من حوادثها المؤلمة، فإن الطائرة تظل وسيلة النقل الأكثر أماناً، إلا أنه يمكن للركاب بسهولة منع هذه الإصابات من خلال الإبقاء على حزام الأمان الخاص بهم مربوطاً في جميع الأوقات، وذلك وفقاً لوكالة الطيران الفيدرالية الأميركية التي شددت على ضرورة الانتباه والالتزام تعليمات السلامة في بداية كل رحلة.

وعلى الرغم من أن «المطبات الجوية» غير قادرة على تهديد سلامة الطائرة المدنية، فإنه يمكن لها أن تسبب إصابات بين المسافرين، وبحسب الوكالة فقد تم تسجيل نحو 100 إصابة في صفوف المسافرين وأطقم الخدمة الجوية خلال عام 2009 ونحو 42 في عام 2016، وتسع إصابات في عام 2018 لدى شركات الطيران الأميركية.

ووفقاً لدراسات متخصصة، فإن من المتوقع أن تزداد الاضطرابات الشديدة بنسب كبيرة في المجال الجوي المزدحم فوق أميركا الشمالية وأوروبا وشمال المحيط الهادئ بحلول منتصف القرن، عندما يكون ثاني أكسيد الكربون في الغلاف الجوي ضعف تركيزه، وستزداد المطبات الجوية على بعض الخطوط المزدحمة مثل الرحلات بين أوروبا والقارة الأميركية عبر المحيط الأطلسي بنسبة 180%، في حين سيرتفع معدل المطبات الجوية فوق أوروبا بنسبة 160%، بحسب دراسة أعدتها جامعة «ريدينغ» في المملكة المتحدة.

أما التكاليف الاقتصادية للاضطرابات فهي كبيرة، إذ تسبب إصابات الركاب وأفراد الطاقم، إضافة إلى الأضرار التي تلحق بهياكل الطائرات والمقصورات، وتأخير الرحلات، وعمليات التفتيش، والصيانة، والتحقيقات بعد وقوع هذه الحوادث.

 

طباعة