الاتحاد للطيران ومايكروسوفت تطلقان أول أكاديمية للذكاء الاصطناعي في المنطقة

 أعلنت اليوم الاتحاد للطيران الناقل الوطني لدولة الإمارات العربية المتحدة عن شراكة إستراتيجية مع مايكروسوفت ، ويهدف التعاون المشترك بين المنظمتين إلى إطلاق أول أكاديمية خاصة بالذكاء الاصطناعي في المنطقة ، وسوف تساهم هذه الخطوة بإحداث ثورة بالطريقة التي تعمل بها شركة الطيران على خدمة عملائها ، وذلك من خلال تطوير قدراتها العاملة ، وتحسين عملياتها وخلق إيرادات بديلة.

وسيتم منح جميع موظفي الاتحاد للطيران كجزء من أكاديمية الذكاء الاصطناعي فرصة الوصول إلى برنامج تدريبي عبر الإنترنت ، ودروس خاصة تحت اشراف مدربين متخصصين ، وذلك من أجل زيادة المعرفة وبناء المهارات  بمختلف تقنيات الذكاء الاصطناعي على مستوى المنظمة بأكملها، وتمكين كل موظف من تقديم قيمة أكبر للشركة وعملائها ، كما سيقوم المتخصصون في مايكروسوفت بتنفيذ سلسلة من ورش عمل الذكاء الاصطناعي والجلسات المختبرية بهدف تحديد تحديات الأعمال التي يمكن تحسينها عن طريق تقنية الذكاء الاصطناعي ، علماً أن الاتحاد للطيران تشرع حالياً في رحلة تحول رقمية تمكنها من تعزيز قدراتها لخدمة ما يقرب من 20 مليون مسافر كل عام.

كما اعتمدت الاتحاد للطيران برنامج أوفيس 365 كجزء من استراتيجيتها لتصبح منظمة أكثر كفاءة ، وقد قامت الإدارة العليا للمجموعة أيضا بمبادرات لأتمتة العديد من العمليات اليومية وتعزيزها ، اضافة إلى ذلك تخطط الشركة لتوفير برامج تعليمية مرنة ومُصممة خصيصاً لتعزيز كفاءة موظفيها ، بحيث تسمح لهم باستخدام الذكاء الاصطناعي وغيرها من التقنيات الذكية الأخرى لزيادة إنتاجيتهم وابتكاراتهم ، علماً أن الحلقات التدريبية ستصمم بعناية حول أدوار الموظفين بهدف تحقيق أقصى استفادة من طاقاتهم.

 

طباعة