الإمارات اليوم

ممارسة قفز الحواجز دفعتها إلى عشق رياضة الآباء

آمنة بني هاشم من الهندسة الميكانيكية إلى صناعة الخيل

:
  • جوني جبور ـــ دبي

استقطبت رياضة «الفروسية»، المواطنة آمنة بني هاشم، (23 عاماً)، خريجة الهندسة الميكانيكية في الجامعة الأميركية، لامتهان صناعة الخيل، والانضمام إلى الدفعة الأولى من مشروع مسار «غودولفين»، الذي انطلق يناير الماضي، ويستكمل حالياً في بريطانيا حتى أكتوبر المقبل، لتكون من أولى المواطنات اللاتي يأخذن صناعة الخيل مستقبلاً لهن.

وقالت آمنة لـ«الإمارات اليوم»، إن «العمل الجاد والابتكار والتميز، التي تمثل مفاتيح النجاح، هي قيم تعلمناها من مدرسة صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، الداعم الأول لرياضة الفروسية، خصوصاً أنني أمارس رياضة قفز الحواجز منذ سنوات، ليدفعني عشق هذه الرياضة، رغم كوني من أولى خريجات الجامعة الأميركية على صعيد الهندسة الميكانيكية، إلى مواصلة العمل على تطوير الذات، والانضمام إلى برنامج (مسار غودولفين)، الأول من نوعه على مستوى الدولة، ويعد بمثابة أكاديمية تجريبية، تقام تحت رعاية صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، وتوفر لمواطني الدولة من العناصر الشابة فرصة الانخراط في عالم سباقات وتربية الخيول».

وأضافت «فخورة بأن أكون من أولى المواطنات اللاتي يمتهنّ صناعة الخيل، التي تضم تريبة الخيول وتدريبها، إلى جانب تدريب الفرسان، وعمليات الإخصاب للخيول القوية لإنتاج سلالات خيل تخوض المنافسات العالمية».

وأوضحت آمنة «يقدم برنامج مسار فرصة ذهبية في امتهان صناعة الخيل، بأعلى المعايير العالمية، خصوصاً أن المحاضرات النظرية في دبي، والعملية الحالية في بريطانيا، تتم تحت إشراف خبراء في هذه الرياضة، سواء المدرب العالمي سعيد بن سرور، صاحب أكثر من 2000 انتصار في سباقات الخيل العالمي، أو المدرب الخبير تشارلي إبلبي، وصولاً للخبرات الكبيرة التي تمت الاستفادة منها من قبل الرئيس التنفيذي ومدير سباقات غودولفين، جون فيرغسون».

وتابعت «تنامي عشق هذه الرياضة دفعني خلال مراحل الدراسة، إلى الانضمام إلى مسابقات قفز الحواجز للخيول، وأتطلع من خلال مسار غودولفين، إلى الاستفادة من الخبرات العلمية في تطوير مهاراتي، ليس على صعيد ممارسة هذه الرياضة فحسب، بل في امتهان هذه الصناعة التي تضم خيارات كثيرة».

واختتمت «من المحطات البارزة التي ستبقى محفورة في ذاكرتي عند وصولنا بريطانيا، تحقيق فرصة لقاء أسطورة (غودولفين) الجواد (دوباوي)، الذي حقق نتائج باهرة، وينحدر من نسله العديد من الأسماء الشهيرة في سباقات الخيل العالمية».

مواد ذات علاقة