الإمارات اليوم

عدد المشاركين:0

سيارة تغير لونها ومفتاح مرصع بالألماس وقارورة المـــياه الأغلى

«ألعاب الكبار».. رفاهــية تفتش عن الغرابة

التاريخ::
المصدر: ديانا أيوب - دبي

قطع تتميز بالغرابة، ترضي أثرياء، ورجال أعمال، وباحثين عن رفاهية من نوع خاص، يحملها معه معرض «ألعاب الكبار» في نسخته الرابعة، التي تقام في دبي خلال الفترة من ‬31 يناير الى الثاني من فبراير المقبلين، ضمن فعاليات مهرجان دبي التسوق. ومن بين معروضات «ألعاب الكبار» سيارة تغير ألوانها، ومفتاح سيارة مرصع بالألماس، وقاروة المياه الأعلى في العالم المصنوعة من الذهب.

وتطال القطع المعروضة في «ألعاب الكبار» مجالات مختلفة، بدءاً من الطيران، والمغامرات، مروراً بالأجهزة الرقمية، وصولا الى السيارات والدراجات الهوائية والأزياء، وتتمتع جميعها بأنها مقتنيات لم يتم عرضها في السوق الإماراتية من قبل، وتتباين أسعارها، لتصل الى مبالغ كبيرة.

وكشف الرئيس التنفيذي لشركة «ارتاج» المنظمة للمعرض، بيجو شيراج، لـ«الإمارات اليوم» أن «ألعاب الكبار» في دورته الجديدة «سيكون أكبر من الأعوام الماضية، نظراً للقطع التي سيضمها، وستكون المعروضات أكثر غرابة من التي قدمت من قبل، لأننا حريصون على تقديم اللافت والمميز»، مشيراً الى أن من أبرز القطع التي سيراها الجمهور في المعرض «سيارة صيد تبدّل لونها في الغابة، وكذلك يمكنها أن تحدد مكان الفريسة التي تبحث عنها ليتم صيدها، الى جانب قدرتها على الطيران لكيلومترين لتحديد حركة الحيوان المرصود»، ويبلغ سعرها مليوني درهم.

معروضات

فعاليات

اعتبرت مديرة ادارة الفعاليات والمهرجانات في مهرجان دبي التسوق، سهيلة غباش، لـ«الإمارات اليوم»، ان «معرض ألعاب الكبار، يعد من المعارض الناجحة التي لاقت إقبالاً واسعاً من قبل جمهور المهرجان»، مضيفة لـ«الإمارات اليوم» على هامش مؤتمر صحافي نظم أخيراً للتعريف بالمهرجان في فندق اتلانتس أن «دبي للتسوق» يضم فعاليات، ومعارض، وكرنفالات وأنشطة خارجية مميزة يساعد عليها الجو الجميل الذي تتمتع به دبي في هذا الفترة من العام.

ورأت غباش أن «التحدي الأساسي يكمن في ابتكار حلة جديدة للفعاليات التي تقام سنوياً، فانعدام التكرار هدف أساسي، والمسميات الخاصة بالفعاليات من الممكن أن تتكرر، لكن المضمون يختلف من عام الى آخر»، لافتة الى ان فوز مدينة دبي خلال العامين السابقين كأفضل مدينة، يعد ثمرة نجاح كل الجهود التي تبذل في جعل الامارة مميزة في كل ما تقدم، ونجاح المهرجانات التي تقام فيها، واجتذابها المقيمين والسائحين الذين يزورون دبي، خصوصاً في أثناء تنظيم الفعاليات المختلفة.

http://media.emaratalyoum.com/images/polopoly-inline-images/2012/12/02-216464.jpg

لا تقف حدود الغرابة عند هذه السيارة، إذ سيضم المعرض جهازاً تقنياً، يوضع كسوار على اليد، ويمكنه معرفة ما يحتاج اليه الجسم من أدوية، ويبث الأدوية داخل الجسم عبر الموجات المغنطيسية، مع تحديد الكمية اللازمة للجسم، وهو مصنع في اسبانيا.

وعدّد شيراج بعض القطع الغالية والمميزة، منها مفتاح مرصع بقطع من الألماس تجعل قيمة المفتاح تفوق سعر السيارة، الى جانب سكاكين تتخطى قيمتها ‬700 الف درهم. أما وسائل التنقل المميزة، فتبدأ من الدراجات الهوائية المميزة التصميم، التي تكون غرابتها عبر القبضات وكذلك الواجهة، وصولا الى الدراجات المائية، وبعضها يمكن ان يستخدمه الأطفال أيضاً، والطائرات المروحية، الى جانب سيارة البنتلي المرصعة بالألماس.

وستكون قارورة المياه الأغلى في العالم حاضرة في «ألعاب الكبار» بسعر يفوق ثلاثة ملايين دولار، نظراً لكونها مصنوعة من الذهب ومرصعة بالألماس، وتعد الوحيدة في العالم التي يمكن ان تباع بهذا الثمن.

كما سيتم خلال المعرض الذي بدأ تنظيمه في أبوظبي قبل أن يصبح جزءاً أساسياً من فعاليات مهرجان دبي للتسوق، إطلاق مجموعة من السيارات الحديثة المميزة.

أنشطة

اعتبر شيراج أن «ألعاب الكبار» سيضم الى جانب المعروضات الغريبة بعض النشاطات التي ستجعل زيارته مثمرة، وتنطوي على تجربة خاصة، إضافة إلى أن بعض المعروضات سيكون من اليسير على الناس تجربتها والتعرف الى كيفية عملها عن قرب، مشيراً الى ان التحضير للمعرض بدأ منذ فترة طويلة «فهو ثمرة عمل جاد متواصل طوال السنوات الخمس الأخيرة، التي حرصنا خلالها على تقديم المتميز، وتعريف الناس بالابتكارات الجديدة».

وسيضم المعرض ما يزيد على ‬100 عارض، حسب شيراج الذي أكد أن المشاركين سيقدمون منتجات جديدة، لأن الشرط الأساسي الذي تفرضه الشركة المنظمة للمعرض يكمن في ضرورة تقديم منتجات جديدة ومختلفة عن التي قدمت في الدورات السابقة، حرصاً على عدم تكرار الشركات العارضة أياً من مبتكراتها.

وقال شيراج ان «ألعاب الكبار» «اجتذب العام الماضي ‬28 الف زائر، ونتوقع ان يصل الرقم هذا العام الى ‬40 ألفاً، فالجمهور يحب المنتجات الغريبة، إلى جانب من يعشقون اقتناء هذه المنتجات»، لافتا الى أن المبيعات كانت مميزة في الدورات السابقة.

وبالأرقام أكد شيراج ان عدد العارضين في العام الماضي كان ‬78 عارضاً، بينما سيزيدون الى نحو ‬120 عارضاً، اما الشركات التي شاركت في المعرض في السنوات السابقة، فاثنتان، كانت احداهما الشركة التي قدمت تلفزيوناً بـ‬560 الف درهم، وشركة اخرى قدمت «روبوت» يعد الأسرع، بسرعة تصل الى ‬20 كليومتراً في الساعة.

عدد المشاركين:0
comments powered by Disqus
المزيد من الأخبار المنوعة
فيديو
معرض الصور
مواد ذات علاقة
الوظائف في الإمارات اليوم
المزيد من الوظائف في الإمارات اليوم