الإمارات اليوم

أكد أن القيمة السوقية لمجموعة «دبي العالمية» 77.2 مليار درهم

بن سليم: تأثير «القيمة المضافة» نفسي وضئيل جداً

:
  • أزاد‭ ‬عيشو‭-‬‭ ‬دبي

قال رئيس مجلس الإدارة الرئيس التنفيذي لمجموعة «موانئ دبي العالمية»، سلطان أحمد بن سليم، إن «المجموعة» تستهدف ضخ استثمارات بنحو مليار دولار (3.68 مليارات درهم) في الفرص التجارية عالمياً حتى عام 2020، مشيراً إلى أن القيمة السوقية لـ«موانئ دبي العالمية» تبلغ نحو 21 مليار دولار أميركي (77.2 مليار درهم).

وأضاف في تصريحات على هامش احتفال «المجموعة» بالذكرى العاشرة لإدراجها في بورصة «ناسداك دبي»، أن تأثير ضريبة القيمة المضافة التي دخلت مرحلة التطبيق منذ الأول من يناير الجاري قليل جداً وهو تأثير «نفسي».

أداء جيد

10 سنوات

أكدت مجموعة «موانئ دبي العالمية»، أن سعر سهمها بلغ في نهاية 2017، 25 دولاراً أميركياً، فيما يعد الأعلى خلال 10 سنوات من الإدراج، حيث شهد خلال العام الماضي نمواً بنسبة 43% في ضوء النمو القوي في أحجام المناولة، وهذا الأداء يجعل من سهم «موانئ دبي العالمية»، ذي القيمة السوقية الكبيرة، الأفضل أداء في الإمارات، إذ تفوق بشكل لافت على المؤشرات المحلية.


2.5

مليار دولار توقعات المحللين لأرباح «موانئ دبي العالمية»، قبل استقطاع الفوائد والضرائب والإهلاك والاستهلاك عن عام 2017.


«المجموعة» تعتزم ضخ مليار دولار استثمارات في الفرص التجارية عالمياً حتى 2020.

وتفصيلاً، قال رئيس مجلس الإدارة الرئيس التنفيذي لمجموعة «موانئ دبي العالمية»، سلطان أحمد بن سليم، إن «أداء المجموعة خلال العام الماضي كان جيداً، وهذا يؤكد خطة المجموعة القائمة على اختيار الموانئ التي تعتمد على الواردات أكثر من إعادة التصدير».

وأضاف في تصريحات على هامش احتفال «المجموعة» أمس، بالذكرى العاشرة لإدراجها في بورصة «ناسداك دبي»، أن «أداء المجموعة لأحجام المناولة أفضل دائماً من توقعات مؤسسة (دروري) العالمية لاستشارات الشحن البحري»، مشيراً إلى أن توقعات المحللين قدرت أن تصل أرباح «موانئ دبي العالمية»، قبل استقطاع الفوائد والضرائب والإهلاك والاستهلاك عن عام 2017 إلى 2.5 مليار دولار والأرباح الصافية إلى 1.2 مليار دولار.

وأضاف بن سليم: «نسعى بشكل دائم لزيادة العائدات والدخل وهذا يحدث من خلال التوسعات وعمليات الاستحواذ التي ننظر لها فيما إذا كانت في محصلة المساهمين، و(المجموعة) تستهدف ضخ استثمارات بنحو مليار دولار (3.68 مليارات درهم) في الفرص التجارية عالمياً حتى عام 2020».

الوضع التنافسي

وبخصوص الوضع التنافسي للمجموعة مع تطبيق ضريبة القيمة المضافة، قال بن سليم، إن ذلك لن يؤثر وإنه سيكون قليلاً جداً، مشيراً إلى أن المجموعة تعمل في مختلف دول العالم التي تطبق هذه الضريبة ولم تؤثر في أعمالنا، والكثير من الدول تطبق ضرائب أكثر.

وذكر أن «أغلب تأثير الضريبة نفسي»، وتساؤلات الشركات في بعض الأوقات من الممكن أن يقابلها الجواب الذي يطمئنها وهذا يخوفها، مشيراً إلى أنه تم بدء تطبيق الضريبة منذ الأول من يناير الجاري والعملية تسير بشكل سلس.

وبين أن المجموعة موجودة في السوق السعودية منذ 20 عاماً ولديها تجربة ميدانية هناك، لافتاً إلى أن التقارير الواردة جميعها إيجابية بشكل كبير في هذه السوق، فخطة 2030 ممتازة ولأول مرة بالنسبة للمستثمرين هناك شفافية في توقعات المستقبل في ظل الخطط الحكومية الخاصة بالنمو، إلى جانب الإعلان عن مشروع مدينة المستقبل «نيوم» وإطلاق أكبر ميزانية في تاريخ المملكة، وكلها عوامل لها صدى إيجابي كبير للمستثمرين المتفائلين بالسوق السعودية.

ميناء جدة

وأشار إلى أن المجموعة لديها خطة لتطوير ميناء جدة، تفي بما تحتاجه المملكة من الميناء المهم على البحر الأحمر، لافتاً إلى أنه تم تقديم خطة التوسع إلى السلطات في السعودية.

وبين أن مصادر التمويل الداخلي تفي باحتياجات المجموعة، وإذا وجدنا أن هناك فرصاً جيدة في السوق قد ننظر في الأمر.

وقال بن سليّم، إن «إدراج أسهم (موانئ دبي العالمية) في بورصة (ناسداك دبي) أسهم بشكل فعال في مسيرة نمونا، ليس فقط بسبب إتاحة الفرصة للشركة للتواصل مع قاعدة عالمية من المستثمرين المؤسسين رفيعي المستوى، بل أتاح لنا أيضاً التواصل مع المؤسسات الإقليمية ومجتمع أسواق التجزئة».

من جانبه، قال رئيس مجلس إدارة «ناسداك دبي»، عبدالواحد الفهيم: «تجاوزت قيمة التداول على أسهم (موانئ دبي العالمية) من جانب المستثمرين الإماراتيين والإقليميين والدوليين 11 مليار دولار أميركي».

مواد ذات علاقة