«دبي الذكية» تتعاون مع «بروبرتي فايندر» لدمج التقنيات المتطورة في العقارات

    آل ناصر (يمين) ولحياني عقب توقيع مذكرة التفاهم. من المصدر

    وقّعت «دبي الذكية»، و«بروبرتي فايندر»، مذكرة تفاهم بهدف تعزيز استخدام التقنيات المتطورة لتحسين تجربة المتعاملين في القطاع العقاري.

    ووقّع مذكرة التفاهم مساعد مدير عام «دبي الذكية» المدير التنفيذي لمؤسسة بيانات دبي، يونس آل ناصر، ومدير عام «بروبرتي فايندر»، مايكل لحياني.

    وكانت «دبي الذكية»، قد أعلنت في أبريل الماضي عن عزمها التعاون مع «بروبرتي فايندر» إبان إطلاقها «استراتيجية وسياسة بيانات دبي للقطاع الخاص»، بهدف ابتكار منتجات جديدة قائمة على البيانات للقطاع الاقتصادي الحيوي.

    وقال يونس آل ناصر: «تتمحور مهمّة (دبي الذكية) حول تحويل دبي إلى مدينة ذكية بالكامل. ومن هذا المنطلق تلتزم بتوفير التقنيات المتطورة في مختلف القطاعات، وبشكل يؤثر في كل جانب من جوانب حياة الناس في إمارة دبي، لجعلها أسهل بما ينعكس على تعزيز شعورهم بالسعادة. ومن هنا تأتي أهمية هذه الاتفاقية مع (بروبرتي فايندر) كخطوة رائدة في القطاع العقاري، للإسهام في إثراء حياة السكان، من خلال تقنيات ذكية رائدة تساعدهم وتسهل رحلة بحثهم عن منزلهم المثالي في دبي».

    من جهته، قال مايكل لحياني: «تأتي شراكتنا مع (دبي الذكية) لتدعم جهودنا الرامية إلى ترسيخ مكانتنا الرائدة في تطوير البيانات بالقطاع العقاري، وتقديم ممارسات أكثر شفافية، إلى جانب تجميع معلومات قيمة وتقديمها إلى ملايين الباحثين عن العقارات عبر منصتنا شهرياً. وبفضل تسخير مجموعات البيانات المتنوعة من (دبي الذكية) ودمجها مع مجموعاتنا الخاصة، سيتسنى لنا ابتكار أدوات فاعلة وتقديم المزيد من البيانات للمتعاملين، وهو أمر ضروري لاتخاذ قرارات مدروسة خلال رحلة البحث عن العقار المثالي».

    وتنصّ مذكرة التفاهم على تعاون الطرفين في جوانب تسليط الضوء على قيمة أصول البيانات للقطاعين الحكومي والخاص، من خلال ابتكار منتجات بيانات متقدمة عن العقارات، إضافة إلى إجراء التحليلات ومشروعات الريادة الفكرية. وعلاوة على ذلك، تهدف الاتفاقية إلى الكشف عن مكامن قوة علوم البيانات والإمكانات التي يمكن تحقيقها عند تعاون فرق عمل البيانات من قطاعات مختلفة.

    طباعة