الغيثي: استخدام الذكاء الاصطناعي للتحكم في الاجراءات الصحية في كأس دبي العالمي

كشف مدير الإدارة العامة لأمن الهيئات والمنشآت والطوارئ في شرطة دبي، عضو اللجنة العليا لإدارة الأزمات والكوارث في دبي، اللواء عبدالله علي عبدالله الغيثي، أن كأس دبي العالمي هو الحدث الرياضي الأول من نوعه في العالم الذي تتولى خلاله استخدام "تقنيات الذكاء الاصطناعي" في التحكم وتطبيق الإجراءات الاحترازية الخاصة بـ "كوفيد-19"، والتدقيق على تطبيق كامل البروتوكول الصحي الخاص بالفعاليات، من خلال الاعتماد على تقنيات "الذكاء الاصطناعي".

وقال الغيثي لـ "الإمارات اليوم": "الحرص الدائم على الريادة وعدم القبول بغير الرقم "1" عالمياً، كان وراء توسيع قاعدة بيانات "الذكاء الأصطناعي" الخاص بكأس دبي العالمي، التي اتاحت بأن تصبح الأمسية، أول سباق على مستوى العالم يتم التحكم في تطبيق كافة الإجراءات الاحترازية، والعمل بالتروكول الصحي الصادر عن الجهات الحكومية، وتطبيق كامل معايير السلامة، عبر استخدام الذكاء الاصطناعي".

وأوضح: "تم ربط بيانات هيئة الصحة خاصة للذين خضعوا لعميلة المسحة الطبية، بقاعدة بيانات "الذكاء الاصطناعي"، خاصة لشريحة المصرح لهم بدخول السباق، لكون نسخة العام الحالي تقام بشكل استثنائي بغياب الجمهور، مما أتاح لنا القدرة في التعامل بشكل مباشر مع أي شخص يحاول الدخول إلى ميدان من دون إجراء المسحة الطبية التي هي إلزامية للحضور، من خلال تدقيق في بيانته، بجانب الكاميرات وشاشات المسح الحراري القادرة على تنبيه الافراد وغرف التحكم حول أي طارئ محتمل".


وأضاف: "سهلت علميات الذكاء الاصطناعي بشكل عام القدرة على الاعداد الشرطية التي تتولى إدارة الفعاليات، لتسهم ترقية هذه التقنيات في منح الطواقم الطبية والشرطية كافة القدرة على تسهيل عمليات التباعد الاجتماعي، خصوصاً أن الخطة التي تم العمل بها لتأمين فعالية أمسية الكأس، استند ومن خلال مرونة كبيرة لتقنيات الذكاء الاصطناعي في تقسيم الكوادر الشرطية والطبية وغيرها إلى مجموعات صغيرة وعند نقاط محددة، يمنع اختلاطها".

 

 

طباعة