شدد على تلبية «استراتيجية 2021-2030» للتطلعات الحكومية

منصور بن محمد: توجيهات القيادة الرشيدة مرتكز خطط ومبادرات مجلس دبي الرياضي

منصور بن محمد خلال ترؤسه الاجتماع الرابع لمجلس إدارة مجلس دبي الرياضي. من المصدر

أكد سمو الشيخ منصور بن محمد بن راشد آل مكتوم، رئيس مجلس دبي الرياضي، أن «رؤية وتوجيهات القيادة الرشيدة هي المرتكز الأساسي في جميع الخطط والمبادرات التي يطلقها مجلس دبي الرياضي»، مشدداً سموه على أن «تلبي الخطة الاستراتيجية للمجلس التطلعات الحكومية التي وجه إليها صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، باعتبارها جوهر العمل لصناعة مستقبل الرياضة في الدولة، وتعزيز تأثيرها الإقليمي والدولي، جنباً إلى جنب مع جميع قطاعات الحياة التي تستلهم توجيهات ونهج القيادة الرشيدة لصناعة المستقبل، وتعزيز جوانب التميز والابتكار في التخطيط والعمل».

جاء ذلك خلال الاجتماع الرابع لمجلس الإدارة الذي عقد في مقر المجلس برئاسة سمو الشيخ منصور بن محمد، بحضور نائب رئيس المجلس مطر الطاير، وأعضاء مجلس الإدارة: علي بوجسيم، محمد الكمالي، أحمد الشعفار، د.عبدالله الكرم، مريم الحمادي، موزة المري، الأمين العام للمجلس سعيد حارب، ومساعد الأمين العام للمجلس ناصر أمان آل رحمة.

وتصدرت الخطة الاستراتيجية الجديدة للمجلس فقرات اجتماع مجلس الإدارة، كونها وضعت لتناسب المرحلة المقبلة التي تشهدها الدولة والعالم، كما أنها تمثل تطوراً طبيعياً في استراتيجيات التخطيط لعمل المجلس، ورسم ملامح المستقبل وتطوراته التكنولوجية، وكذلك مواكبة التحديات التي أفرزتها جائحة «كوفيد ـ 19» على جميع القطاعات الحيوية في العالم، ومن ضمنها قطاع الرياضة، حيث أكد سموه إلى أن «المجلس يجب أن يكون له دور في تعزيز الإيجابية والسعادة على جميع أفراد المجتمع، لما للرياضة من تأثير جوهري مباشر في هذا المجال». وقد شملت توجهات المجلس في الخطة العشرية الجديدة 2021 – 2030 جميع مرتكزات المجتمع الرياضي، من توفير للبيئة الرياضية التي تتناسب مع تحديات العصر وتطلعات القيادة، وبما يلبي سعادة المجتمع الرياضي، وكذلك استشراف المستقبل بتوفير الممكنات المناسبة للقطاع الرياضي، التي يستطيع من خلالها تحقيق الإنجازات الرياضية لترسيخ المكانة العالمية التي اكتسبتها دبي في جميع الميادين، وتنمية قيم الريادة والولاء والابتكار والروح الرياضية والعمل الجماعي عند الموظفين والمتعاملين مع المجلس من مختلف القطاعات.

وتنطلق الخطة الاستراتيجية الجديدة لمجلس دبي الرياضي من توجيهات القيادة الرشيدة التي وجهت نحو استشراف المستقبل، حيث وضع المجلس استراتيجيته لـ10 سنوات مقبلة لكي تكون إطاراً للعمل خلال الفترة المقبلة الحافلة بالتطورات الكبيرة، في مجال نشر وتعزيز ممارسة الرياضة لتكون نمط الحياة اليومية للمجتمع، وتعزيز التنافسية والإنجازات، إضافة إلى الرياضات المستقبلية والتكنولوجية، إلى جانب الاقتصاد الرياضي، وذلك لتكون المرحلة المقبلة تتويجاً لجهود استمرت خلال الفترة الماضية من عمر المجلس، حيث مثّلت الفترة ما بين عام 2005 و2011 مرحلة التأسيس من خلال العديد من المبادرات والبرامج والجوائز التي أطلقها المجلس، ثم انتقل المجلس إلى مرحلة التطوير التي استمرت حتى عام 2019، والتي كانت حافلة بالكثير من برامج التطوير، وإطلاق مبادرات في مجالات الحوكمة وغيرها من جوانب العمل الإداري، وتنظيم الفعاليات والبطولات ذات الصدى العالمي.


منصور بن محمد:

• «المجلس يجب أن يكون له دور في تعزيز الإيجابية والسعادة على جميع أفراد المجتمع».


للإطلاع على الخريطة الاستراتيجية، يرجى الضغط على هذا الرابط.


تعزيز الشراكة مع القطاع الخاص

راعت الخطة الاستراتيجية الجديدة أهمية القطاع الخاص المشارك في صناعة الرياضة، سواء بالمشروعات أو الفعاليات، فخصصت له هدفاً استراتيجياً منفصلاً، وذلك لزيادة حجم الاهتمام المستمر والمتزايد من المستثمرين ومنظمي الفعاليات الرياضية خلال السنوات الماضية، التي شهدت ارتفاعاً كبيراً في عدد منظمي الفعاليات الرياضية، وكذلك في عدد الفعاليات التي تم تنظيمها بالإمارة.

إعادة جدولة الخطة الزمنية للاكتفاء الذاتي لشركات الكرة

اطلع المجلس على استعدادات الأندية وشركات كرة القدم للموسم الرياضي المقبل، والجهود المبذولة لتنفيذ خطط العمل المعتمدة، كما ناقش مجلس الإدارة إعادة جدولة الخطة الزمنية المقررة لتحقيق الاكتفاء الذاتي لشركات الكرة، وفقاً لمستجدات الوضع العالمي العام، والمتغيرات التي حصلت من جراء جائحة «كوفيد - 19»، وبما يدعم جهود الشركات لتحقيق هذا الهدف الأساسي على النحو الأمثل.

• 7 أهداف استراتيجية من أجل مجتمع رياضي متميز وسعيد.

طباعة