المؤتمر الدولي ينعقد بشعار «التسامح والسلام في الرياضة»

    المري: جائزة محمد بن راشد للإبداع الرياضي أسهمت في نشر ثقافة التميز

    المري تبحث مع لجنة الاتصال والتسويق الاستعدادات لتنظيم المؤتمر والترويج لفعاليات للدورة 11 بحضور آل رحمة. من المصدر

    تواصل جائزة محمد بن راشد آل مكتوم للإبداع الرياضي، إحدى مبادرات محمد بن راشد آل مكتوم العالمية، الاستعدادات لتنظيم مؤتمر الإبداع الرياضي الدولي، في 18 نوفمبر المقبل، بفندق هيلتون الحبتور، بشعار «التسامح والسلام في الرياضة».

    وعقدت أمين عام الجائزة، موزة المري، اجتماعات مع فريق عمل الأمانة العامة وأعضاء لجنة الاتصال والتسويق في الجائزة، لوضع اللمسات النهائية للاستعدادات لتنظيم النسخة الأولى من هذا المؤتمر الرياضي الدولي المهم، الذي «يأتي تنظيمه لتحقيق أهداف الجائزة ودورها في تطوير القطاع الرياضي في الإمارات والوطن العربي والعالم، وتعزيز القيم النبيلة للرياضة، وأيضاً تمكين المجتمعات».

    وقالت المري في تصريحات صحافية، إن «جائزة محمد بن راشد آل مكتوم للإبداع الرياضي، حققت خلال السنوات الـ10 الأولى من عمرها، إنجازات عديدة على مستوى نشر ثقافة الإبداع والتميز في العمل الرياضي، وتكريم المبدعين في جميع مجالات العمل الرياضي، بفضل دعم وتوجيهات سمو الشيخ حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم، ولي عهد دبي رئيس المجلس التنفيذي لإمارة دبي رئيس مجلس دبي الرياضي راعي الجائزة، وتوجيهات سمو الشيخ أحمد بن محمد بن راشد آل مكتوم، رئيس اللجنة الأولمبية الوطنية رئيس الجائزة».

    وأضافت: «تم وضع مبادرات جديدة للفترة المقبلة، اعتمدها رئيس مجلس أمناء الجائزة، مطر الطاير، وفي مقدمها هذا المؤتمر الذي يسلط الضوء على دور الرياضة في تعزيز السلام وقيم التسامح بين أفراد المجتمع الواحد، وأيضا بين المجتمعات المختلفة التي يجمعها حب الرياضة وإيمانها بدورها الكبير في سعادة الشعوب وتعاونها، حيث يتزامن هذا المؤتمر مع عام التسامح في الإمارات ورسالتها الإنسانية للعالم، كما يترجم دور الجائزة ضمن مبادرات محمد بن راشد العالمية في مجال تمكين المجتمعات».

    وتابعت أمين عام الجائزة: «قائمة المتحدثين التي اعتمدها مطر الطاير، تم اختيارها بدقة لكي تجمع بين مكانة المتحدثين على مستوى صناعة القرار الرياضي من مسؤولين حكوميين، وأيضاً على مستوى الإنجازات المرموقة كرياضيين سجلوا أسماءهم في سجلات الشرف في الدورات الأولمبية وبطولات العالم، كأصحاب إنجازات مميزة وخالدة، إلى جانب أبطال من الشباب الواعدين حققوا إنجازات مهمة في الفترة الماضية، ويستعدون لتحقيق إنجازات أكبر خلال الفترة المقبلة».

    وختمت: «تحرص الجائزة على دعم جهودهم وتحفيزهم للوصول إلى قمة التنافس في رياضاتهم، وأن يسجلوا أسماء دولهم في قائمة الشرف بالمحافل الرياضية العالمية والأولمبية، ويكونوا قدوة للملايين من الشباب العرب».


    ندوات ومؤتمرات

    اطلعت أمين عام الجائزة موزة المري خلال اجتماع لجنة الاتصال والتسويق للجائزة، بحضور مدير الجائزة، ناصر أمان آل رحمة، على برنامج العمل للترويج لفعاليات الدورة الـ11 للجائزة، وخطة الترويج للمؤتمر.

    وقال مجلس أمناء الجائزة في بيان إنه «تم اعتماد التصاميم الخاصة بهوية المؤتمر، والتجهيزات المستخدمة في تنظيم الجلسات والبث التلفزيوني لها، للوصول إلى ملايين المشاهدين، وتوسيع رقعة المستفيدين مما سيتم طرحه خلال الجلسات».

    وتحرص الجائزة على تنظيم ندوات ومؤتمرات سنوية بهدف ترسيخ ثقافة الإبداع الرياضي وتوفير الفرصة للعاملين في قطاعنا الرياضي المحلي والعربي.

    مجلس أمناء الجائزة اعتمد التصاميم الخاصة بهوية المؤتمر، وتجهيزات الجلسات، والبث التلفزيوني.

    طباعة