رحّّب بالفائزين بالدورة العاشرة

حمدان بن محمد: جائزة الإبداع الرياضي تكتسب أهمية كبيرة مع الاحتفالات بـ50 عاماً لعطاء محمد بن راشد

صورة

أكد سمو الشيخ حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم، ولي عهد دبي رئيس مجلس دبي الرياضي، أن جائزة محمد بن راشد آل مكتوم للإبداع الرياضي، تكتسب أهمية كبيرة هذا العام، بتزامنها مع احتفالات الوطن بالإنجازات والجهود التي قدمها صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، للوطن، عبر 50 عاماً.

ولي عهد دبي :

- «يسرنا أن يكون محور التنافس للدورة العاشرة هو تميكن الشباب في المجال الرياضي».

- «الجائزة تعمل على رصد إنجازات الرياضيين، ومبادراتهم الإبداعية في كل مكان».

ورحّب سموه بالفائزين في الدورة العاشرة من الجائزة، إحدى «مبادرات محمد بن راشد آل مكتوم العالمية»، الذين سيتم تكريمهم بدرع الجائزة الأكبر من نوعها في العالم من حيث قيمة جوائزها وتنوع فئاتها، والأولى على الإطلاق التي تُعنى بمجال الإبداع الرياضي، وتسعى لترسيخه نهجاً في العمل الرياضي الإماراتي والعربي والعالمي.

وقال سمو الشيخ حمدان بن محمد بن راشد آل المكتوم، في بيان صحافي: «من بين مبادرات صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل المكتوم، الرائدة، جائزة الإبداع الرياضي، وهي إحدى مبادرات محمد بن راشد آل مكتوم العالمية، حيث سنحتفل معاً بتكريم المبدعين اليوم».

وأضاف: «سيراً على نهج القيادة الرشيدة في تقدير الإبداع، وتكريم المبدعين في جميع مجالات الحياة، يسرنا في مثل هذا الوقت من كل عام أن نرحّب بالمبدعين الرياضيين من دولة الإمارات والأشقاء العرب، ومن مختلف دول العالم، لنكرمهم تقديراً لجهودهم وإنجازاتهم ومبادراتهم التي تسهم في تطوير الرياضة، والارتقاء بمستوى الإنجازات فيها، وتعزز مكانة الرياضة ودورها في إسعاد الشعوب وتطور الأمم، وزيادة مساهمتها الإنسانية».

وأكد سموه أن «الجائزة تعمل على رصد إنجازات الرياضيين، ومبادراتهم الإبداعية، من قياديين وإداريين ولاعبين ومدربين وحكام وفرق ومؤسسات في كل مكان، من أجل تكريمهم في حفل الجائزة السنوي، وتحقيق أهداف الجائزة لتطوير الرياضة في دولة الإمارات والوطن العربي والعالم، والارتقاء بالإنجازات إلى مستوى الإبداع».

وبيّن: «كما أن الجائزة تضع محوراً للتنافس من أجل تحفيز المؤسسات الرياضية على إطلاق البرامج والمبادرات لتطوير العمل، وتمكين الرياضيين، وإتاحة الفرصة لجميع أفراد المجتمع لممارسة الرياضة كحق إنساني، والتميز فيها، إذ يسرنا أن يكون محور التنافس للدورة العاشرة تمكين الشباب في المجال الرياضي، باعتبارهم صنّاع المستقبل الرياضي، وأهم رصيد للوطن من أجل ضمان تطوره، والحفاظ على مكتسباته، والسير على نهج القيادة الرشيدة في التمسك بالعلم وأسباب التقدم، والتسلح بالمعرفة وقوة وعزيمة الشباب».

وسيُجرى في الثانية من ظهر اليوم حفل تكريم الفائزين في النسخة العاشرة من «جائزة محمد بن راشد آل مكتوم للإبداع الرياضي»، في المركز التجاري العالمي.

وسيتم خلال الحفل تكريم خلدون خليفة المبارك، الفائز بالشخصية الرياضية المحلية، تقديراً لجهوده في العديد من الملفات الرياضية، التي عززت من مكانة الدولة لدى منظمي الفعاليات الرياضية العالمية في مختلف الرياضات.

كما سيتم تكريم رئيس الهيئة العامة للرياضة السابق في السعودية، رئيس الاتحاد العربي لكرة القدم، تركي آل الشيخ، بجائزة الشخصية العربية، تقديراً للمبادرات التي أطلقها، التي أسهمت في تطوير منظومة العمل الرياضي في المملكة العربية السعودية، وتطوير منظومة العمل الرياضي العربي.

وتشمل قائمة المكرمين اللاعب المصري، محمد صلاح، الحاصل على جائزة الرياضي العربي المتميز، تقديراً للموسم الماضي الذي قدمه مع نادي ليفربول الإنجليزي، وسجل خلاله 44 هدفاً في جميع المسابقات التي شارك فيها.

للإطلاع على الموضوع كاملا يرجى الضغط على هذا الرابط.

طباعة