جائزة الإبداع الرياضي تختار «صناع المستقبل» اليوم - الإمارات اليوم

7.5 ملايين درهم مجموع الجوائز المالية

جائزة الإبداع الرياضي تختار «صناع المستقبل» اليوم

صورة

يُعلن مجلس أمناء «جائزة محمد بن راشد آل مكتوم للإبداع الرياضي»، إحدى «مبادرات محمد بن راشد آل مكتوم العالمية»، اليوم، عن الشخصيات والفرق والمؤسسات المحلية والعربية والعالمية الفائزة في النسخة العاشرة من الجائزة التي تعد أكبر جائزة رياضية تمنح لأصحاب الإبداع في أعمالهم، إذ يبلغ مجموع جوائزها المالية 7.5 ملايين درهم.

وتهدف الجائزة التي تحمل هذا العام شعار «الشباب صناع المستقبل الرياضي»، إلى دعم وتأصيل مفهوم ثقافة الإبداع والابتكار في المجال الرياضي على المستوى المحلى والعربي والعالمي، ودعم وإبراز الجهود الرائدة المبدعة التي يقوم بها الأفراد والجماعات أو الهيئات والمؤسسات الرياضية الهادفة إلى تنمية وتطوير الإبداع الرياضي.

وكان مجلس أمناء جائزة محمد بن راشد آل مكتوم للإبداع الرياضي، حدد فترة الإنجاز المترشحة للتنافس في فئات الجائزة، من الأول من سبتمبر 2017 حتى 31 أغسطس 2018، فيما يمنح مجلس الأمناء جوائز تقديرية لشخصيات قيادية أو مواهب إبداعية رائدة حققت إنجازات خارج الفترة الزمنية للترشح للدورة.

وقام فريق عمل الجائزة بفرز الملفات وتوزيعها على فرق التحكيم التي تولت عملها خلال شهري سبتمبر وأكتوبر الماضيين.

ومنع مجلس أمناء الجائزة أي عضو في لجنة التحكيم من النظر في ملفات المترشحين من الدولة التي ينتمي إليها، لضمان الشفافية والحيادية في عملية التحكيم.

واعتمد مجلس أمناء الجائزة فتح باب الترشح للنسخة العاشرة من الجائزة خلال الفترة من الأول من أبريل حتى 31 أغسطس 2018 الماضيين لجميع الفئات التي تضمنتها الجائزة، وهي: الإبداع الفردي والجماعي والمؤسسي، وكذلك فئة الناشئين. وحسم حجم الإنجاز ونوعيته الملفات الفائزة وفق قرار لجنة التحكيم، بينما تحدد الفوز في فئة الابداع المؤسسي على ما قامت به المؤسسة الرياضية في مجال محور التنافس المؤسسي في الدورة العاشرة على جميع المستويات المحلي والعربي والدولي، وهو تمكين الشباب في الرياضة، وفق اختيار أفضل المبادرات في هذا القطاع.

ويستمر التصويت الجماهيري لفئة الناشئين حتى نهاية العام الجاري ليكون لنتائج التصويت وزن إلى جانب قرار لجنة التحكيم لتكريم ستة ناشئين في الفئة التي استحدثتها الجائزة تنفيذاً لتوجيهات سمو الشيخ حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم، ولي عهد دبي رئيس مجلس دبي الرياضي راعي الجائزة.

أهداف الجائزة

1- دعم وتأصيل مفهوم ثقافة الإبداع والابتكار في مجال الرياضة.

2- إبراز الجهود الرائدة المبدعة التي يقوم بها الأفراد والجماعات والمؤسسات.

3- تشجيع الرياضيين والعاملين في القطاع الرياضي على الإسهام بفاعلية في تطوير الرياضة العالمية.

طباعة