الإمارات ترحب بمبادرة رئيس الوزراء الصومالي

رحبّت دولة الإمارات بالاعتذار الذي قدّمه محمد حسين روبلي، رئيس وزراء جمهورية الصومال الفيدرالية، عن الحادث الذي وقع في أبريل من العام 2018 ومصادرة أموال ومساعدات مقدّمة من الدولة لدعم الشعب الصومالي لدى وصولها إلى مطار مقديشو.

وأوضحت وزارة الخارجية والتعاون الدولي أنّ مبادرة روبلي تعكس عمق العلاقات التاريخية بين البلدين الشقيقين، وتقديراً للدور الإماراتي الهادف لدعم الشعب الصومالي وحكومته. كما ثمّنت وزارة الخارجية والتعاون الدولي مبادرته وما أبداه من تقدير لدولة الإمارات على جهودها تجاه بلاده على مرّ العقود.

وأكدت الوزارة على مضي دولة الإمارات في تعزيز العلاقات التاريخية مع الشعب الصومالي الشقيق، وتقديمها كل عون ممكن لتحقيق السلام والاستقرار والتنمية في ربوع هذا البلد الشقيق.

طباعة