الحكومة السودانية تجدد تأكيدها على عدالة قضية الشرق وأولويتها

أعلن مجلس الوزراء السوداني، أمس الثلاثاء، عن تشكيل لجنة للاتصال بالمكون العسكري بمجلس السيادة وصولا إلى حلول عملية حول قضية شرق البلاد.

جاء ذلك خلال اجتماع عقد برئاسة رئيس مجلس الوزراء عبد الله حمدوك، وفقا لوكالة السودان للأنباء (سونا).

وأفادت الوكالة بأن مجلس الوزراء تداول بشأن قضية شرق البلاد وإغلاق الميناء والطريق القومي الرابط بين ولاية البحر الأحمر وبقية البلاد، وجدد المجلس تأكيده على عدالة قضية الشرق وأولويتها لارتباطها بالقضايا السياسية والاجتماعية والتنموية لمواطني شرق البلاد.

كما جدد مجلس الوزراء التحذير بشأن ما يترتب على إغلاق الميناء وإقفال الطرق من آثار وانعكاسات على البلاد، وأصدر قراراً بتشكيل لجنة برئاسة حمدوك وعضوية عدد من الوزراء للاتصال بالمكون العسكري بمجلس السيادة للتوافق حول حلول عملية للملف.

ويطالب أعضاء من جماعة البجا، أكبر جماعة عرقية في شرق السودان، بحل الحكومة المؤقتة التي تقود البلاد منذ الإطاحة بالرئيس السابق عمر البشير على يد الجيش في أبريل 2019.

ويريد المحتجون المزيد من التواجد السياسي وخدمات اجتماعية أفضل وظروف اقتصادية أكثر ملائمة في المنطقة الغنية بالذهب والفقيرة في ذات الوقت.

 

طباعة