دراسة: «كورونافاك» يخفض الوفيات بنسبة 97% مقابل 80% لـ «فايزر»

جرعات من لقاح فايزر- بايونتيك المضاد لفيروس كورونا. أ.ف.ب

يخفض لقاح كورونافاك الصيني المضاد لـ«كوفيد-19» معدل الوفيات بهذا الوباء بنسبة 97% مقابل 80% للقاح فايزر الأميركي، بحسب النتائج الأولية لدراسة في الأوروغواي نشرت الخميس، وإن كانت محدودة.

لكن هذه الدراسة تُظهر أيضاً فاعلية أكبر للقاح الأميركي في منع انتقال العدوى ودخول المستشفى.

وتؤكد الدراسة نفسها وجوب توخي الحذر في تفسير هذه الأرقام الأولية «لأنها لا تأخذ في الاعتبار العمر والأمراض المصاحبة والمجموعات المعرضة بمستوى عالٍ» للإصابة، مثل العاملين الصحيين. فهذه العوامل أساسية لجهة معدل الوفيات، وذلك يمكن أن يؤدي إلى تحيز النتائج.

وأظهرت الدراسة التي أجرتها وزارة الصحة في الأوروغواي أن «الانخفاض في عدد الوفيات بفيروس كورونا، بعد أكثر من 14 يوماً من إعطاء الجرعة الثانية من اللقاح، بلغت نسبته 97% لـ(كورونافاك) و80% لـ(فايزر)». وبينت دراسة هي الأوسع نُشرت نتائجها في أوائل مايو في مجلة ذا لانسيت الطبية أن لقاح «فايزر/‏‏‏بايونتيك» يوفر حماية من الموت بنسبة 97%.

وتبين دراسة الأوروغواي أنه من إجمالي عدد الأشخاص المحصنين بلقاح كورونافاك في 25 مايو (712.716)، ثبتت إصابة 5360 بالوباء.

وأدخل 19 من بينهم إلى العناية المركزة، وتوفي ستة.

وبيّنت الدراسة أيضاً أنه من إجمالي الأشخاص الذين تلقوا لقاح فايزر في التاريخ نفسه (149.329)، أصيب 691 بـ«كوفيد-19»، ونقل شخص واحد فقط إلى العناية المركزة، وتوفي ثمانية.

وبالتالي، كانت نسبة الانخفاض في عدد الإصابات مع لقاح كورونافاك 57% مقارنة بنسبة 75% لفايزر.

طباعة