إجمالي الإصابات بـ «الفيروس» عالمياً يتخطى الـ 72 مليون حالة

بريطانيا تتيح لقاح «كورونا» خارج المستشفيات.. وأميركا تطلب 100 مليون جرعة إضافية

وصول شحنات لقاح «كورونا» إلى مطار في ولاية كنتاكي الأميركية. رويترز

أعلنت السلطات الصحية البريطانية التوسع في إتاحة لقاح «فايزر - بيونتك»، المضاد لفيروس كورونا المستجد (كوفيد-19)، في مراكز محلية أنشئت حديثاً خارج المستشفيات، فيما أعلنت شركة فايزر أن السلطات الأميركية طلبت منها 100 مليون جرعة إضافية، بعدما بدأت، أمس، حملة التطعيم الجماعية ضد الفيروس في الولايات المتحدة، وتخطت الحصيلة الإجمالية للوفيات حول العالم جراء الفيروس، منذ ظهور الوباء، مليوناً و612 ألف وفاة، فيما بلغ إجمالي الإصابات 72 مليوناً و166 ألف حالة.

وتفصيلاً، قالت خدمة الصحة الوطنية في بريطانيا إن أكثر من 100 منطقة في البلاد، تسلمت لقاح «فايزر - بيونتك»، أمس، بهدف بدء التطعيم الذي لم يكن متاحاً، خلال الأسبوع الماضي، إلا في المستشفيات، وسيجري التطعيم في مراكز محلية أنشئت حديثاً بالقرى والبلدات والمدن التي تغطي كل جزء من البلاد، بسبب متطلبات التخزين الخاصة للقاح.

وسيعمل المسعفون والصيادلة والممرضات، وموظفو خدمة الصحة الوطنية الآخرون، جنباً إلى جنب مع الأطباء لتطعيم أولئك الذين تبلغ أعمارهم 80 عاماً فما فوق، بالإضافة إلى العاملين والمقيمين بدور الرعاية، خلال الحملة الجديدة. وفي السابق، كان المرضى بالمستشفيات هم فقط من يحصلون على التطعيمات.

وقال المدير التنفيذي لشركة فايزر لصناعة الأدوية، ألبرت بورلا، إن الشركة لم توقع بَعْدُ اتفاقاً، لتزويد الولايات المتحدة بـ100 مليون جرعة إضافية من لقاح فيروس كورونا عام 2021، مضيفاً، في مقابلة أجرتها معه قناة «سي.إن.إن» التلفزيونية الإخبارية، أن الشركة لاتزال تتفاوض مع الولايات المتحدة، حول ما إذا كانت ستستطيع توفير هذه الكمية من اللقاح في الربع الثاني أو الثالث من ذلك العام.

وتابع: «تطلب الحكومة الأميركية المزيد، طلبوا منا الآن 100 مليون جرعة إضافية، وهذه الكمية مطلوبة في الربع الثاني من عام 2021». وأضاف: «يمكن أن نزودهم بالـ10 مليون جرعة الإضافية، لكن في الوقت الراهن يمكن توفير معظمها في الربع الثالث من 2021».

إلى ذلك، قال رئيس الوزراء الكندي، جاستن ترودو، إن أول شحنة من لقاح «فايزر - بيونتك» وصلت إلى بلاده، أول من أمس، ومن المتوقع أن تصبح كندا والولايات المتحدة أول دولتين غربيتين، بعد بريطانيا، تبدآن التطعيم باللقاح.

وستذهب الجرعات الأولية، البالغ عددها 30 ألف جرعة، إلى 14 موقعاً عبر كندا. وسيكون الأشخاص الأكثر عرضة للإصابة، ومن بينهم كبار السن في منشآت الرعاية طويلة الأجل، والعاملون في مجال الرعاية الصحية، في مقدمة أول من يحصل على اللقاح.

وفي ألمانيا، أكدت مصادر عسكرية ألمانية لوكالة الأنباء الألمانية (د.ب.أ)، أن ثكنة عسكرية في شمال ألمانيا، ستصبح منشأة رئيسة لتخزين لقاح مضاد لفيروس كورونا.

وأوضحت المصادر أن جرعات اللقاح سيتم تخزينها في منشأة ببلدة كفانكنبروك، قبل توزيعها في أنحاء البلاد.

واستبعد مدير مكتب المستشارة الألمانية، أنغيلا ميركل، هيلجه براون، أمس، رفع إجراءات مكافحة جائحة فيروس كورونا في البلاد أوائل العام المقبل، ما يشير إلى أن أكبر اقتصاد في أوروبا سيضطر للتعامل مع القيود الصارمة، خلال أشهر الشتاء.

واتفقت ميركل، وقيادات الولايات الألمانية، على إغلاق معظم المتاجر اعتباراً من الغد، حتى العاشر من يناير المقبل للتصدي لارتفاع معدل الإصابات بـ«كوفيد-19»، الذي أخفقت قيود أخف فرضتها السلطات الشهر الماضي في كبحه، وقال براون، لقناة «آر.تي.إل إن»، إن «التخفيف الشامل للإجراءات مستبعد جداً، يناير وفبراير من الشهور الصعبة، دائماً، بالنسبة لحالات عدوى الجهاز التنفسي».

وأعلن معهد روبرت كوخ للأمراض المعدية، أمس، تسجيل أكثر من 16 ألف إصابة جديدة بفيروس كورونا، و188 وفاة في ألمانيا، خلال الأربع والعشرين ساعة الماضية.

وعلى عكس بريطانيا والولايات المتحدة، لم توافق ألمانيا بَعْدُ على لقاح للوقاية من «كوفيد-19». ولأنها عضو في الاتحاد الأوروبي، يتعين عليها انتظار موافقة من الجهة التنظيمية الأوروبية المعنية بالأدوية على اللقاح، الذي أنتجته شركتا فايزر وبيونتك، والتي ستتخذ قرارها نهاية ديسمبر الجاري.

وتسبب فيروس كورونا المستجد بوفاة مليون و612 آلاف و297 شخصاً في العالم منذ ظهور الوباء نهاية العام الماضي، بحسب تعداد أجرته وكالة فرانس برس، استناداً إلى مصادر رسميّة، وأصيب أكثر من 72 مليوناً و166 ألفاً و120 شخصاً في العالم بالفيروس، تعافى منهم 46 مليوناً و576 ألفاً و400 شخص على الأقل حتى أمس.

وسجلت، أول من أمس، 7316 وفاة و528.960 إصابة جديدة في العالم، والدول التي سجلت أعلى عدد وفيات جديدة، هي: الولايات المتحدة (1396)، وإيطاليا (484)، وروسيا (450).

والولايات المتحدة هي أكثر البلدان تضرراً من الوباء، إذ سجلت 299.191 وفاة من 16.257.366 إصابة، حسب تعداد جامعة جونز هوبكنز. وشفي هناك ما لا يقل عن 6.298.082 أشخاص.


• ألمانيا تخزن اللقاح في ثكنة عسكرية، وتستبعد رفع القيود الصارمة أوائل العام الجديد.

• كندا تستقبل أول شحنة من لقاح «فايزر - بيونتك»، وتوزع 30 ألف جرعة على 14 موقعاً.

طباعة