رداً على «مايكروسوفت»

موسكو ترفض اتهامها بشنّ هجمات ضد شركات لقاح «كورونا»

طبيبة في أحد مستشفيات علاج مرضى «كورونا» في موسكو. رويترز

رفضت روسيا، أمس، اتهامات شركة «مايكروسوفت» التي ندّدت، الأسبوع الماضي، بـ«هجمات إلكترونيّة شنّتها مجموعات حكومية أو شبه حكومية روسية وكورية شمالية ضد شركات الأدوية الساعية إلى إيجاد لقاح لفيروس كورونا المستجد (كوفيد-19)».

وقال نائب وزير الخارجية الروسي، سيرغي ريابكوف، لوكالة أنباء «ريا نوفوستي» الحكومية: «هذه الاتهامات نوع من نهج سياسي تخضع له جهات عدة، من بينها مجموعات تكنولوجيا المعلومات في الولايات المتحدة».

وأشار ريابكوف إلى أن «روسيا مستهدفة بعدد هجمات إلكترونية أكبر من تلك التي يحاولون اتهامها بها».

وكان نائب رئيس «مايكروسوفت» المسؤول عن الأمن، توم بيرت، قد صرح، الجمعة الماضية، بأن الشركة اكتشفت في الأشهر الأخيرة هجمات إلكترونية مصدرها ثلاث مجموعات حكومية أو شبه حكومية، تستهدف سبع شركات رائدة تُشارك مباشرةً في البحث عن لقاحات وعلاج لفيروس «كورونا».

إلى ذلك، سجلت روسيا عدداً قياسياً جديداً للوفيات اليومية بالفيروس، مع رصد 442 حالة وفاة خلال 24 ساعة، فيما يزداد الوضع الصحي سوءاً في المناطق التي استنفدت فيها طاقات المستشفيات والمشارح.

وأعلنت السلطات الروسية تسجيل 22410 إصابات جديدة، ليرتفع إجمالي الإصابات إلى 1.948.603 مليون إصابة، فيما وصل إجمالي الوفيات إلى 33931 حالة.

وقال وزير الصحة الروسي ميخائيل موراشكو، إن 84% من أسرّة المستشفيات المخصصة لفيروس «كورونا» مشغولة.

وفي منطقة إيفانوفو شمال شرق موسكو، قال وزير الصحة الإقليمي أرتور فوكين: «نبحث عن غرف تبريد إضافية، لأن المشرحة لم تعد قادرة على إدارة حفظ الجثث».

• روسيا تسجل عدداً قياسياً من الوفيات اليومية جراء الفيروس.

طباعة