تظاهرات في هونغ كونغ ضدّ مشروع قانون يسمح بتسليم المطلوبين للصين

عشرات الآلاف تظاهروا في شوارع هونغ كونغ. إي. بي. أيه

تظاهر عشرات الآلاف، أمس، في شوارع هونغ كونغ، مع تصاعد الغضب من مشروع قانون يسمح بتسليم المجرمين والمتهمين المطلوبين إلى بر الصين الرئيسي، أثار أكبر موجة غضب شعبية في المدينة منذ الاحتجاجات المناهضة للإدارة الموالية لبكين قبل سنوات.

ومشى 150 ألف شخص على الأقل رغم الحرّ في شوارع المركز المالي العالمي المكتظ، في تظاهرة صاخبة، مطالبين الحكومة بإلغاء مشروع قانون الترحيل.

ويسعى قادة المدينة الموالون لبكين إلى إقرار قانون في البرلمان يسمح بتسليم أشخاص إلى أي جهة لا معاهدة مسبقة معها في هذا الصدد. ومن بين هذه الجهات البر الرئيسي في الصين، في خطوة غير مسبوقة.

وقوبل مشروع القانون بمعارضة جمعت بين شرائح واسعة من المجتمع، وأثار أكبر تظاهرات منذ الاحتجاجات المؤيدة للديمقراطية في عام 2014، التي شلّت الحركة في أجزاء من المدينة لشهرين.

وفي الأسابيع الماضية، خرج بعض المحامين في مسيرات بملابس سوداء، وأجرى قضاة بارزون مقابلات إعلامية من دون الكشف عن هوياتهم، فيما حضت جمعية الحقوقيين ونقابة المحامين في هونغ كونغ على إعادة النظر في القانون.

وهز هذا القانون عالم الأعمال أيضاً، فأعربت غرف تجارة ومجموعات تجارية عن قلقها من الأمر.

طباعة