«التمييز البحرينية» تؤيد أحكام قضية «التخابر مع قطر»

أيّدت محكمة التمييز البحرينية، أمس، حكماً بالسجن المؤبد بحق المدعو علي سلمان، واثنين من مساعديه، هما علي الأسود وحسن سلطان، بتهمة «التخابر لمصلحة قطر».

ونقلت وكالة أنباء البحرين (بنا)، عن المحامي العام المستشار أسامة العوفي، قوله، إن محكمة التمييز قضت برفض الطعن المقدم من المحكوم عليه علي سلمان، في الحكم الصادر عن محكمة الاستئناف العليا بمعاقبته وآخرين هاربين بالسجن المؤبد، وذلك عما أسند إليهم من التخابر مع دولة أجنبية لارتكاب أعمال عدائية ضد مملكة البحرين.

وأشار الحكم إلى أن المتهمين قصدوا الإضرار بمركز البحرين السياسي والاقتصادي، وبمصالحها القومية، بغية إسقاط نظام الحكم في البلاد، وتسليم وإفشاء أسرار دفاع إلى دولة أجنبية، وقبول مبالغ مالية من الدولة الأجنبية مقابل ذلك، فضلاً عن إذاعة أخبار وشائعات كاذبة ومغرضة في الخارج، من شأنها النيل من هيبة المملكة واعتبارها.

وانعقدت جلسة محكمة التمييز علنية، ومثل فيها المحكوم عليه الطاعن ومحاموه، فيما طلبت النيابة العامة الحكم برفض الطعن، فأصدرت محكمة التمييز حكمها المتقدم برفض الطعن.ومن جانبه، أكد رئيس البرلمان العربي، الدكتور مشعل بن فهم السلمي، دعم البرلمان لمملكة البحرين، ومساندتها فيما تتخذه من إجراءات، بهدف الوقوف ضد كل ما من شأنه المساس بأمنها واستقرارها، أو التدخل في شؤونها الداخلية، أو التعليق على الأحكام القضائية الصادرة من محاكمها الوطنية.

 

طباعة