القوات المشتركة تحبط مخططاً حوثياً في الحديدة

تدمير غرفة عمليات ومخزن أسلحة للميليشيات في صعدة والجوف

عناصر من القوات المشتركة في الساحل الغربي لليمن. أرشيفية

تواصلت المعارك في جبهات الجوف والبيضاء بمحيط العاصمة اليمنية صنعاء، بين قوات الجيش اليمني وميليشيات الحوثي، فيما تمكنت مقاتلات التحالف العربي لدعم الشرعية من تدمير غرفة عمليات لميليشيات الحوثي في صعدة، ومخزن أسلحة وتعزيزات عسكرية للميليشيات في الجوف، وأفشلت القوات المشتركة مخططاً حوثياً في محيط مديرية حيس جنوب الحديدة كان يهدف إلى استحداث مواقع وزراعة عبوات ناسفة وحفر أنفاق.

وتفصيلاً، شهدت جبهات شرق مديرية الحزم عاصمة محافظة الجوف اليمنية، أمس، معارك عنيفة بين الجيش والقبائل من جهة وميليشيات الحوثي من جهة أخرى، تركزت في مواقع الجدافر والأقشع وشرق مدينة الحزم على طول الطريق الرابط بينها وبين مديرية خب والشعف.

وذكرت مصادر ميدانية في الجوف، أن قوات الجيش والقبائل مسنودتين بالتحالف العربي تمكنتا من تكبيد الميليشيات الحوثية خسائر كبيرة في جبهات الحزم وصولاً إلى مفرق «الجوف – صنعاء – مأرب»، وأوضحت أن من بين القتلى قيادات بارزة في صفوف الميليشيات. وكانت قوات الجيش والقبائل تمكنتا من قتل تسعة من عناصر الحوثي وأسر ثلاثة آخرين في كمين محكم في منطقة الجدافر أول من أمس.

إلى ذلك، أكدت مصادر ميدانية مصرع القيادي الحوثي خالد حيران العتيني، والمعين من الميليشيات مديراً لمديرية حرض بمحافظة حجة، مع اثنين من مرافقيه برصاص الجيش اليمني في الجوف.

وشنت مقاتلات التحالف سلسلة من الغارات المساندة للجيش اليمني، استهدفت مواقع وتعزيزات وآليات حوثية في معسكر اللبنات ومدينة الحزم ومديرية خب والشعف في محافظة الجوف، أدت إلى تدمير مخزن أسلحة وآليات عسكرية ومصرع وإصابة عدد من العناصر الحوثية.

ودفعت ميليشيات الحوثي بتعزيزات كبيرة تضم مرتزقة أفارقة إلى جبهات محيط صنعاء، وتمركزت التعزيزات في محيط مفرق الجوف ومديرية مجزر.

وفي صعدة، دمرت مقاتلات التحالف غرفة عمليات لميليشيات الحوثي في المنطقة الجبلية الواقعة بين مديريتي حيدان والظاهر غرب المحافظة، كانت تضم تجهيزات ووسائل اتصالات وخرائط، وذكرت مصادر أن مقاتلات التحالف استهدفت كذلك تعزيزات حوثية في مديرية شدا في صعدة، وقصفت مواقع للحوثيين في مديرية مدغل شرق محافظة مأرب وأخرى في صرواح غرب المحافظة. وفي البيضاء، تواصلت أمس العمليات العسكرية في جبهات قانية والعبدية بين الجيش والقبائل من جهة، وميليشيات الحوثي من جهة أخرى، وتركزت أعنفها في العبدية مخلفة قتلى وجرحى في صفوف الحوثيين، وذكرت مصادر ميدانية أن القياديين الحوثيين محمد الحمز، ومحمد الدرة، قتلا إلى جانب عدد من عناصرهما في معارك العبدية. وفي تعز، أفشلت قوات الجيش هجوماً حوثياً باتجاه جبهات شمال المدينة وكبدت الحوثيين خسائر كبيرة، وذكر مصدر عسكري أن الهجوم تركّز على جبهتي الزنوج والدفاع الجوي.

وأكدت مصادر محلية في غرب تعز وصول تعزيزات حوثية إلى منطقة الضباب بينها آليات عسكرية مدرعة على متنها عناصر مسلحة قادمة عبر طريق الستين الرابط بين تعز ومحافظة إب.

وفي الضالع، تصاعدت حدة المواجهات والاشتباكات في جبهات شمال المحافظة بين القوات المشتركة والميليشيات الحوثية في قطاع الفاخر الذي عادت إليه المواجهات بين الجانبين، بعد وصول تعزيزات للميليشيات في الأيام الأخيرة. وذكر مصدر عسكري أن المواجهات جاءت بعد قيام ميليشيات الحوثي باستهداف مواقع القوات المشتركة في باب غلق ولكمة عثمان والخرازة، ما دفع القوات إلى الرد على مصادر النيران وتكبيد الميليشيات خسائر كبيرة.

وفي الحديدة، أحبطت القوات المشتركة، مساء أول من أمس، محاولة تسلل لميليشيات الحوثي على مواقعها في مديرية حيس جنوب المحافظة قادمة من مثلث العدين شمال غرب المديرية وكبدت الميليشيات خسائر كبيرة.

وذكر مصدر عسكري في اللواء 11 عمالقة أن قوات اللواء تمكنت من إفشال مخطط حوثي كان يهدف الى استحداث مواقع والقيام بعمليات تفخيخ وزراعة عبوات ناسفة في مناطق عدة، إلى جانب حفر أنفاق وخنادق تمتد من مفرق العدين إلى تخوم مديرية حيس.

وأشار المصدر إلى أن الميليشيات حشدت عناصرها وآليات إلى قرية «الحلة» وأطراف «بني زهير» لتنفيذ المخطط، إلا أن القوات المشتركة متمثلة في قوات اللواء تمكنت من إفشال المخطط، وقامت بشن هجوم معاكس أدى إلى تدمير الاستحداثات الحوثية الأخيرة في تلك المناطق. وأكد المصدر تمكن القوات المشتركة من ملاحقة العناصر الحوثية باتجاه مثلث العدين وتدمير خنادق وأنفاق في تلك المناطق، إلى جانب تدمير آليات الحفر التي استخدمت في تنفيذ المخطط الذي كانت الميليشيات الحوثية تحاول من خلاله قطع طريق الإمداد بين المخاء غرب تعز ومناطق حيس والخوخة والتحيتا في الحديدة. وواصلت الميليشيات، أمس، خروقاتها للهدنة الأممية، وقامت بشن هجمات على مواقع القوات المشتركة والأحياء السكنية في الجبلية والفازة بالتحيتا ومحيط مديرية الدريهمي، وأخرى في منطقة الجاح الأعلى بمديرية بيت الفقيه، كما استهدفت مواقع وأحياء سكنية في مدينة الحديدة باتجاه منطقة الكيلو 16 وشرق مدينة الصالح وشارع الخمسين.


الميليشيات تدفع بتعزيزات إلى محيط صنعاء.. والمواجهات تتصاعد في الضالع.

الجيش اليمني يتصدّى لهجوم حوثي في تعز ويكبد الميليشيات خسائر كبيرة.

طباعة