الإمارات ترفض تقرير «الخبراء الدوليين» المعني باليمن

أعرب وزير الدولة للشؤون الخارجية، أنور بن محمد قرقاش، عن رفضه القاطع لتقرير فريق الخبراء البارزين الدوليين والإقليميين المعني باليمن، وحثّ مجلس حقوق الإنسان على إعادة التركيز على تقديم الدعم إلى حكومة اليمن في مجال بناء مؤسسات حماية حقوق الإنسان في اليمن.

وذكر قرقاش، في رسالته الموجهة إلى مفوضة الأمم المتحدة السامية لحقوق الإنسان، ميشيل باشيليه، أن «أخطاء وعثرات الفريق في الحكم والمنهجية هي كثيرة وخطيرة للغاية ولا يمكن تجاهلها»، ولذلك قررت دولة الإمارات العربية المتحدة، إلى جانب عدد من الدول الأعضاء في مجلس حقوق الإنسان، عدم دعم تجديد ولاية فريق الخبراء، العام الماضي.

كما أرفق قرقاش برسالته تقييماً لأوجه القصور العديدة التي شابت تقرير فريق الخبراء، المنشور عام 2018، الذي استغرق إعداده أشهراً عدة، واستند إلى دراسة متأنية وشاملة للتقرير ومنهجه، ومبادئ القانون الدولي ذات الصلة، حيث توصل التقييم إلى تجاوز الفريق لإطار ولايته في جوانب عدة.

وأكد قرقاش دعم الإمارات لولاية المفوضة السامية المهمة، والتقدير العميق لدورها في التعاون المستمر مع الدول الأعضاء والجهات المعنية الأخرى، لمواجهة التحديات المرتبطة بحقوق الإنسان في جميع مناطق العالم، بما في ذلك اليمن.

طباعة