قدمت مساعدات إغاثية في مناطق الشريط الصحراوي بمديرية ميفعة

«الهلال» توزّع 600 سلة غذائية في محافظة الضالع

«الهلال» أكدت حرصها على التخفيف من معاناة اليمنيين. وام

وزّعت هيئة الهلال الأحمر الإماراتي 600 سلة غذائية على الأسر الفقيرة والعائلات المتضررة في قرى العرايف والوعرة والبجح، وفي مناطق عدة بمديرية الضالع بمحافظة الضالع، للتخفيف من وطأة معاناتهم ومساعدتهم على تجاوز الظروف المعيشية الصعبة التي يمرون بها.

وأشرف على توزيع السلال، وكيل محافظة الضالع نبيل العفيف، ومدير عام مكتب المحافظ محمد فضل إسماعيل.

وعبر وكيل المحافظة عن تقديره لما تقدمه دولة الإمارات عبر هيئة الهلال الأحمر الإماراتي، من دعم إنساني وإغاثي للأهالي والسكان الأشد فقراً وذوي الدخل المحدود والفئات المختلفة بحسب الحاجة.

وثمن الجهود التي تبذلها هيئة الهلال في المناطق والمديريات المحررة في محافظة الضالع وبقية المحافظات الأخرى، من خلال الدعم الإغاثي والإنساني الذي تقدمه بمناسبة عام زايد 2018.

من جهتهم، عبر المستفيدون من تلك المساعدات عن سعادتهم البالغة وشكرهم لهيئة الهلال الأحمر الإماراتي وحكومة وشعب دولة الإمارات، على ما يقدمونه من دعم إنساني لإنقاذ أبناء المحافظة التي تعاني شح الموارد وكارثة إنسانية قد تحل بهم نتيجة الظروف الاقتصادية والمعيشية والإنسانية، وبسبب الحرب التي تشنها الميليشيات الحوثية الإيرانية ضد الشعب اليمني.

في السياق، وزعت هيئة الهلال الأحمر الإماراتي، أول من أمس، مساعدات إغاثية على الأسر الفقيرة في مناطق الشريط الصحراوي بمديرية ميفعة، في إطار الدعم الذي تقدمه دولة الإمارات لمساعدة الأشقاء في اليمن من أجل تحسين ظروفهم المعيشية والاقتصادية، بتوجيهات من القيادة الرشيدة للدولة.

ووزع فريق الهلال مئات السلال التي تضم مكونات غذائية أساسية على أهالي منطقة طبق والقرى المجاورة، في لفتة إنسانية من أجل التخفيف عنهم في ظل الأوضاع الاقتصادية الصعبة التي يمر بها اليمن، بسبب ممارسات الميليشيات الحوثية الإرهابية.

وأكد ممثل هيئة الهلال الأحمر الإماراتي في شبوة سلطان النعيمي، حرص الهيئة على مواصلة جهودها الخيرة ومساعيها الحثيثة لتحسين حياة المواطنين اليمنيين والتخفيف من وطأة المعاناة عن كاهلهم، عن طريق الوصول إلى أكبر عدد من المحتاجين والأسر الفقيرة، مشيراً إلى أن المساعدات الإنسانية الإماراتية لمحافظة شبوة مستمرة في تلبية حاجات الناس من المواد الغذائية.

وأعربت الأسر المستفيدة من المساعدات عن شكرها وتقديرها لدولة الإمارات على دعمها المتواصل للشعب اليمني، مثمنة جهود ذراعها الإنسانية هيئة الهلال الأحمر الإماراتي، في إيصال المساعدات التي تسهم في تخفيف معاناتهم جراء الظروف الصعبة التي يعيشونها.