الصين: "كورونا" قادم على أجنحة دجاج مجمد مستورد من البرازيل

أعلنت السلطات الصينية أنها عثرت على فيروسات كورونا على أجنحة دجاج مجمد تم استيراده من البرازيل. وتم شحن عينة من هذا الدجاج إلى مدينة جينجين في جنوب الصين، حيث كشفت الاختبارات أنها تحوي فيروس كورونا، وفق ما ذكرته حكومة المدينة يوم الخميس الماضي.

وتزايدت المخاوف من أن شحنات المواد الغذائية يمكن أن تسبب موجات جديدة من تفتشي فيروس كورونا في الدولة وفق تحذيرات المسؤولين للعامة بشأن مخاطر المرض من اللحم والأطعمة البحرية المستوردة.

وجاء هذا الاكتشاف بعد يوم من العثور على آثار فيروس كورونا على ربيان معلب ومجمد مستورد من الاكوادور. وشددت الصين على اجراء فحوص المواد الغذائية في الموانئ وسط مخاوف من المواد الغذائية المستوردة. وقالت السلطات إنها عثرت على أطعمة بحرية مجمدة وصلت مستوردة وصلت إلى الصين بداية الأسبوع الماضي.

وقامت مراكز السيطرة على الأمراض في مدينة جينجين بإجراء اختبارات على عينة مأخوذة من عينية أجنحة الدجاج، كروتين عادي يتم اجراءه على اللحوم والأطعمة البحرية المستوردة منذ يونيو الماضي، بعد تفشي موجة جديدة من الفيروس في بكين، والتي نسبت إلى مركز مبيعات المواد الغذائية المعروف باسم "شينفادي" الموجود في العاصمة الصينية.

وقال مجلس المدينة إن السلطات الصحية تابعت إجراء الفحوص لكل شخص يعتقد أنه قد تلامس مع المواد الغذائية الملوثة وكانت النتيجة سلبية.

وكانت الحالات الأولى من الإصابة بفيروس كورونا لها علاقة لسوق هوانان لبيع أطعمة بحرية في مدينة ووهان.

وأشارت الدراسات الأولية إلى أن الفيروس ناجم عن منتجات حيوانية كانت معروضة للبيع في السوق.

وقال رئيس مختبر المايكروبات في المركز الوطني الصيني لتقييم سلامة الأغذية، لي فينغكوين، للصحافيين في يونيو الماضي إنه لا يستبعد احتمال أن تكون المواد المجمدة والملوثة هي السبب لتفشي موجة جديدة من الفيروس.

طباعة