خارج الصندوق

تحدث في ما تعلم لا في ما لا تعلم

إسماعيل الحمادي

إن كنت من هؤلاء الذين يبحثون عن الشهرة عبر منصات التواصل الاجتماعي، أو كنت حقاً قد بلغت تلك الشهرة، وحققت قاعدة من المتابعين، فأنت الآن مسؤوليتك كبيرة حول اتجاهات وسلوك هؤلاء المتابعين، فأي كلمة وأي جملة تكتبها، وأي ردة فعل عنها، أنت مسؤول عن كل ذلك، وما يتوجب عليك في هذه الحالة أن تكون دقيقاً في معلوماتك، متأكداً من مصادرها، ومنتقياً لكلماتك، حتى يصل المعنى بمفهومه الصحيح إلى متابعيك.

- «القطاع العقاري بالدولة يتمتع بأنظمة وتشريعات تفوق توقعات المغردين وأصحاب الحسابات على مختلف المنصات».

أقصد بهذه الافتتاحية الأخوة الذين اتخذوا من مواقع التواصل الاجتماعي الخاصة بهم منابر لنشر أفكارهم، والتعبير عن آرائهم حول مختلف مجالات الحياة، بما فيها المجالات الاقتصادية، التي من بينها مجال العقار. من حقك كشخص حرية التعبير، عبّر كيف ما شئت، لكن عبّر بما تعرفه وتدركه لا بما لا تعرف، ابحث جيداً، وقارن بين معلوماتك والمستجدات حولها أولاً ثم انشرها.

ارتأيت أن أطرح هذا الموضوع عبر نافذة «خارج الصندوق»، لألفت النظر قليلاً إلى خطورة ما يتداوله البعض من معلومات مغلوطة عبر منصات التواصل الاجتماعي عن القطاع العقاري، فالخطر اليوم في تداول المعلومة المغلوطة، إن لم يتم التصدّي لها، يعادل حجم خطر أزمة مالية تضرب القطاع.

القطاع العقاري بالدولة، خصوصاً في دبي، أصبح يتمتع بأنظمة وتشريعات تفوق توقعات المغردين وأصحاب الحسابات على مختلف المنصات، الذين لا يدركون عن المستجدات شيئاً، ولا يفقهون من القوانين الجديدة شيئاً، فعندما ينشر أحدهم تغريدة يقارن فيها الوضع العقاري في دبي بدولة أخرى ليظهر الفجوة، دون أن يعرف أن الوضع في دبي قد تغير، وأصبح أفضل بكثير من تلك الدولة، فهذا يعني أنه لم يتصفح التشريعات العقارية الجديدة، ولم يبحث جيداً لينشر مقارنته، فهناك من يستهويهم تصيّد الثغرات، وإبراز المساوئ، أملاً منهم أن يسهموا في تسليط الضوء على الخلل، وإيصال الرسالة إلى المعنيين لمعالجتها، نشكر لهم مبادرتهم، لكن قبل ذلك ابحثوا جيداً عن المعلومة، واسألوا المتخصصين فيها قبل نشرها، حتى لا تكونوا سبباً في تضليل الآخرين.

باختصار، إن كنت من أصحاب الشعبية على منصات التواصل الاجتماعي، ومن المؤثرين، فعليك التفكير أو الاتصال بالجهات المعنية، أو حتى الاستعانة بمحرك البحث «غوغل»، والاستفسار عن المصطلحات العقارية وأنماط بيع العقارات في إمارة دبي، من خلال التعريفات الخاصة بملكيات التملك الحر أو الإيجار المنتهي بالتملك أو البيع المؤجل أو تمويل العقار عن طريق البنك، وغيرها من المسائل العقارية، قبل إثارة أي مسألة منها، حتى يكون موضوعك صحيحاً ويستحق تداوله، ولكل مؤثر باحث في الشأن العقاري، لا تنشر ما لا تفقه، واستقصِ جيداً عن موضوعاتك، حتى تكون مرجعاً للآخرين، وتكون من صناع المحتوى الرقمي الذين نطمح إليهم. تحدث في ما تعلم لا في ما لا تعلم، وكن على قدر من المسؤولية، وانشر أفكاراً وأطروحات تم البحث عنها جيداً والتأكد منها.

لقراءة مقالات سابقة للكاتب، يرجى النقر على اسمه. 

طباعة