5 دقائق

أرمينيا الجميلة

د. علاء جراد

منذ بضعة أسابيع شاهدت بالصدفة فيلم «الوعد» The Promise، وهو فيلم من وجهة نظري جدير بالمشاهدة، حيث يتناول الجانب الإنساني والمؤلم أيضاً من تاريخ أرمينيا، تلك الدولة التي استقلت عن الاتحاد السوفييتي عام 1991، كانت مملكة مترامية الأطراف لكنها عانت الأمرين من الطغيان العثماني ومحاولته إبادة الشعب الأرمني، ومن اقتطاع أراضيها من الجانب الإيراني، وكذلك إثارة القلاقل والنزاعات من جارتها أذربيجان، لدرجة أن مساحة أرمينيا الحالية هي فقط ثلث ما كانت عليه في الماضي. لقد أجريت الكثير من البحث والاطلاع على تاريخ وثقافة تلك البلد الجميلة، ورأيت أن أشارككم ما اطلعت عليه سواء بالبحث أو من خلال حواري مع زملاء أكاديميين من أرمينيا.

أرمينيا من الدول التي ليس لها حدود بحرية، ومعظم تضاريسها جبلية وتحدها تركيا من الغرب، أذربيجان من الشرق، من الشمال جورجيا، ومن الجنوب إيران. يبلغ تعدادها ثلاثة ملايين ومائة ألف نسمة، ويقدر عدد الأرمن خارج أرمينيا بنحو ثمانية ملايين نسمة.

تشتهر أرمينيا بفواكهها المميزة وأهمها الرمان والعنب والتوت والتين والمشمش، حيث يوجد منه عشرات الأصناف، كما أن لديها نوعاً تقليدياً من الخبز يسمى «لافاش»، ونوع آخر من المخبوزات يسمى «جاتا»، ويقترب المطبخ الأرمني في الكثير من أصنافه من المطبخ العربي. توجد الكثير من المعالم الأثرية وتزخر بالكثير من الأعمال الفنية، حيث تشتهر بفن يسمى «الخاشكار»، وهو النحت في الحجر، يبرع فيه الأرمن منذ القرن الرابع الميلادي.

ويعتبر سوق التحف والسلع الفنية والقديمة بالعاصمة «يريفان» من أشهر الأسواق في العالم، كما تتميز أرمينيا بتراث موسيقي غني ولديها الآلات الموسيقية الخاصة التي لا توجد في مكان آخر، ويتم تصنيع بعضها من خشب المشمش. وتوجد في أرمينيا بحيرة «سيفان»، وهي أعلى وأكبر بحيرة مياه عذبة في العالم، حيث ترتفع 200 متر عن سطح البحر، وتشكل 5% من مساحة أرمينيا (بحسب مقال لكريستين أبي عازر).

تعتبر الطبيعة والارتفاع عن سطح البحر من أهم العوامل التي أتاحت طبيعة متميزة لهذه الدولة، كما أن شعبها يتميز بتماسكه وتعاونه وترحابه بضيوف أرمينيا، وهي جديرة بالزيارة خصوصاً لهواة الطبيعة والأنشطة البرية، كما أن الكثير من مدنها تعتبر نقاط جذب كبيرة مثل العاصمة يريفان، وكذلك جيرموك وديليجان. وهناك جهود حثيثة من الدولة لرفع جودة التعليم وتحسين جودة الحياة بصفة عامة والاستفادة بالثروات الطبيعية مثل الذهب والنحاس والزنك والألومنيوم.

الجدير بالذكر أن هناك روابط قوية بين الشعب الأرمني والشعوب العربية، كما انضمت إلى العديد من المحافل والمنظمات الدولية.

@Alaa_Garad

Garad@alaagarad.com

لقراءة مقالات سابقة للكاتب يرجى النقر على اسمه


الدولة التي استقلت عن الاتحاد السوفييتي عام 1991، كانت مملكة مترامية الأطراف لكنها عانت الأمرين من الطغيان العثماني.

طباعة