المختصر المفيد

--قررت الحكومة التوغولية عودة منتخب بلادها لكرة القدم إلى الوطن، بعد تعرض بعثة الفريق لهجوم مسلح في أنغولا التي تستضيف فعاليات بطولة كأس أمم إفريقيا حالياً، وقد أسفر هذا الحادث عن مقتل الملحق الصحافي ومساعد المدرب إضافة إلى إصابة تسعة أشخاص من أفراد البعثة.
وقد ذكرت الصحف الوطنية في أنغولا بأن ما حدث للمنتخب التوغولي من أعتداء، هو حادث عرضي لا يتكرر بشكل دائم، وأن الحياة في أنغولا آمنة ولا داعي لقلق بقية البعثات المشاركة، والأكثر من ذلك أن وسائل الإعلام الأنغولية ترفض انتقاد الإعلام المصري رغم ما حدث!
يبدو أن الإعلام في أنغولا قد اعتاد على الاضطرابات والحوادث بسبب الحرب الأهلية الأنغولية المستمرة منذ نحو 30 عاماً، فكان هذا الحادث بالنسبة لهم مثل «شربة الماء»!

--خلال مؤتمر دبي للاحتراف الذي عقد أخيراً في الإمارات ذكر أمين عام مجلس الشارقة الرياضي أحمد الفردان، أن التجربة الاحترافية لكرة القدم في الإمارات تحتاج إلى تقييم كل ست أشهر، من أجل الاستفادة وتصحيح المسار أولاً بأول، لأن بعض الأخطاء إذا استمرت لمدى زمني طويل، يكون من الصعب لاحقاً علاج كل مضاعفاتها السلبية.
كلام جميل ومقنع نأمل أن يقرأه ويعمل به القائمون على العملية الاحترافية عندنا في قطر، إن كانوا لم يبدأوا بعملية «التقييم»، فإن كانوا يقومون بذلك فخير وبركة، وإن شاء الله تكون بداية خطوات النجاح نحو كرة قدم «احترافية» متميزة.

--شن اللاعب العراقي سامر سعيد المحترف بنادي الشمال هجوماً على بعض زملائه بالفريق، حيث صرح لقناة «الدوري والكاس» بأن هناك لاعبين قطريين لا يستحقون اللعب بالفريق، وأنهم وراء خسائر الفريق في بطولة دوري نجوم قطر لكرة القدم!
هل يعقل أن يصدر مثل هذا الكلام من لاعب «محترف» مهمته أداء واجبه في الملعب، وأن يحاول أن يقدم النصائح والتوجيهات لزملائه من أجل رفع روحهم المعنوية للخروج من المأزق الذي يمر به الفريق الشمالي، ليكون قدوة ونموذجاً رائعاً من جميع النواحي للمحترف الذي يأتي إلى ملاعبنا، بدلاً من التصريحات «الهدامة» التي قد تزرع الخلافات بين اللاعبين وتزيد المشكلات في الفريق لتعجل بعودته إلى دوري الدرجة الثانية.
المطلوب من إدراة النادي أو الفريق أن تدرك مدى خطورة مثل هذه التصريحات، خصوصاً في مثل هذه المرحلة الحرجة، من خلال إيقاف أي لاعب يتسبب في زعزعة استقرار الفريق عند حده، ومعالجة الأمور بحكمة من أجل مساعدة «الشمال» على اجتياز محنته والبقاء في دوري الأضواء.

nayefkaa@maktoob.com

طباعة