13% من مرضى كورونا يتعرضون لتلف في القلب

قالت دراسة علمية حديثة إن أكثر من نصف المصابين بفيروس كورونا المستجد أظهرت فحوصهم نشاطاً غير طبيعي لعضلة القلب، بينما تعرض واحد من كل سبعة مرضى، أو نحو 13% لتلف في القلب.

وأجرت الدراسة مؤسسة القلب البريطانية أوبريتيش هارت فاونديشن في جامعة أدنبرة، استناداً لمسح دولي للقلب تم نشره في دورية "يوروبيان هارت جورنال".

وقد شمل المسح أكثر من 1216 مصاباً بالفيروس تراوح أعمارهم بين 52 و70 عاماً، و70% منهم رجال.

ويتحدر المرضى من 69 دولة بالقارات الست.

يشار إلى أن 60% من المشاركين في الدراسة كانوا ممن أدخلوا العناية المركزة أو غرفة الطوارئ، و54% من المصابين بالفيروس حالاتهم كانت حادة.

اللافت أن نحو ثلاثة أرباع المشاركين لم يكونوا يعانون أمراض القلب في الأساس، حسب الدراسة.

لكن مخططات القلب كانت غير طبيعية لدى 46% من المصابين، فيما أظهرت تلفاً حاداً في القلب لدى  13% منهم.

ومخططات القلب هي اختبار يشمل استخدام الموجات فوق الصوتية لمعرفة أداء عضلة القلب والصمامات.

وأكدت الدراسة أن هذه القراءات تؤكد أن كوفيد-19 ليس مرضاً تنفسياً فحسب، بل يشمل أعضاء أخرى في الجسم. وقد ساعدت نتائج الدراسة في علاج ثلث المصابين المشاركين في الدراسة.

وشدد الباحثون على أهمية عمليات المراقبة والتقييم لمصابي كورونا، للكشف عن أضرار دائمة محتملة للقلب.  

ويقول الباحثون إنهم بحاجة إلى البحث عن الآلية التي يحدث بها كوفيد-19 تشوهات في القلب، إضافة إلى ماهية العواقب طويلة المدى للمرض على عضلة القلب.

طباعة