الداخلية: خدمة "مركز الشرطة في هاتفك" الذكية متوفرة الآن على كافة متاجر التطبيقات - الإمارات اليوم

الداخلية: خدمة "مركز الشرطة في هاتفك" الذكية متوفرة الآن على كافة متاجر التطبيقات

استكملت وزارة الداخلية إطلاق خدمتها الذكية "مركز الشرطة في هاتفك" عبر كافة المتاجر الإلكترونية الخاصة بالتطبيقات بعد أن تم إدراج الخدمة لتتيح لحاملي الهواتف التي تستخدم "iOS" من تحديث التطبيق والاستفادة من الخدمة، بعد أن أطلقتها الوزارة مطلع أكتوبر الحالي عبر متاجر الهواتف التي تستخدم نظام "Android".

واعلنت الوزارة انه بإمكان كافة مستخدمي تطبيقها الذكي "MOI-UAE" التواصل وإنهاء البلاغات الخاصة بمراكز الشرطة بالدولة بيسر وسهولة وبطريقة مبتكرة، ومن أماكن تواجدهم بصرف النظر عن موقعهم الجغرافي، مما يقدم خدمة ذات جودة عالية تختصر زمن الإنجاز وتعزز من مسيرة التحديث والتطوير في العمل الشرطي.

وأكد نائب رئيس الشرطة والأمن العام بدبي الفريق ضاحي خلفان تميم، الذي أعلن استكمال إطلاق الخدمة وعبر حسابه على توتير، أن الإمارات سباقة عالميا خاصة في مجالات استخدام واستثمار التقنيات الحديثة في تقديم خدمات شرطية وفق أعلى المعايير التي تعمل على التسهيل على المتعاملين وتعزيز رضاهم عن الخدمات المقدمة.

وقال إن خدمة " مركز الشرطة في هاتفك " تعد طفرة تقنية وخطوة في مجال استثمار التقنيات الصاعدة خدمة للمجتمع، مشيرا إلى أن بالإمكان الأن تقديم البلاغات وغيرها من خدمات مراكز الشرطة عبر الهاتف بدون العودة للمراكز ومن بوابة تطبيق وزارة الداخلية.

وجدد الدعوة للجمهور بالمشاركة بآرائهم ومقترحاتكم بعد هذا الإطلاق ليتم الاستفادة من هذه المقترحات والتغذية الراجعة في سبيل تطوير الخدمة والوصول بها إلى الأهداف التي رسمت من أجلها، وصولا إلى تسهيل وتقديم خدمات مشتركة ومبتكرة لضمان راحة وإسعاد المتعاملين.

وكان الفريق ضاحي خلفان قد كشف وعبر حسابه الرسمي على موقع توتير على أن عدد المستخدمين الحاليين لتطبيق وزارة الداخلية الذكي الذين حدثوا التطبيق في فترة إطلاق خدمة " مركز الشرطة في هاتفك " تجاوز الـ 193 ألف شخص ثم ارتفع إلى 220 ألف حتى نهاية 4 أكتوبر ، ومن المؤكد تضاعف الأرقام بعد إدراج الخدمة في كافة التطبيقات الآن.

من جانبه أكد مدير عام الخدمات الإلكترونية والاتصالات و‏رئيس مجلس وزارة الداخلية للخدمات الذكية والذكاء الاصطناعي العميد المهندس حسين أحمد الحارثي حرص وزارة الداخلية على تطوير منظومة الخدمات لديها وفق استراتيجية استشراف المستقبل واستثمار وسائل الابتكار تحقيقا لرؤية القيادة الشرطية، مشيرا إلى أن مسيرة التحديث مستمرة وستعلن الوزارة عن عدد كبير من مشاريعها المستقبلية على هامش معرض جيتكيس 2018.

وكشف الحارثي على أن الأرقام تتحدث على صعيد مثل هذه الخدمات ومدى فاعليتها وجودتها، حيث ان مليونا و 581 ألفا و 170 شخصا قد نزلوا تطبيق الوزارة منذ إطلاقه ، من بينهم الفان و 702 شخص حملوا التطبيق من متاجر بلاي ستور "الاندرويد فقط" بعد إطلاق الخدمة في أول 4 أيام من شهر أكتوبر ليستفيدوا من الخدمات الشاملة المقدمة، ما يشير وبشكل واضح إلى تفاعل الجمهور مع الخدمات التي تقدم إضافة حقيقة ومتكاملة لهم ، لافتا إلى أن الوزارة تتبنى أفضل الممارسات العالمية في مجالات الابتكار والإبداع و تعمل على تطبيق وتبني مناهج وخطط مبتكرة تستند إلى استشراف المستقبل واستثمار التقنيات الصاعدة التي تعد من أهم مفاتيح التطور والتقدم ونهضة الأمم والسبيل الوحيد نحو رفد الدولة بأحد أهم مقومات الازدهار والتقدم.

وأكد العميد عبد العزيز الأحمد نائب مدير عام الشرطة الجنائية بوزارة الداخلية، وجود تفاعل من الجمهور بمجرد إطلاق الخدمة على تطبيق وزارة الداخلية،حيث بدأ الجمهور باستخدام الخدمة بصورة ميسرة، وتقوم الدوائر والإدارات الشرطية بالتعامل باحترافية مع هذه الطلبات.

وأشار مساعد مستشار نائب رئيس الشرطة والأمن العام بدبي، نائب رئيس لجنة " مركز الشرطة في هاتفك " العميد مهندس وليد المناعي بأنه وقبل إطلاق الخدمة الذكية تلقت الفرق الشرطية وعلى مستوى الدولة والمختصة بالتعامل مع البلاغات تدريبات مكثفة لاستقبال الطلبات عبر تطبيق الوزارة، وجميعها بدأ بالفعل في تلقي البلاغات والرد عليها والتعامل معها بكل مهنية واحترافية وحسب الإجراءات المتبعة.

وذكر أنه تم التعامل مع بلاغ تم عبر التطبيق في رأس الخيمة يوم 4 أكتوبر للإبلاغ عن مفقودات "رقم مميز" وانتهى البلاغ في غضون 10 دقائق فقط، مما يؤكد بأنه ومع استمرار تطوير هذه الخدمة ستعزز استراتيجية وزارة الداخلية الساعية إلى تقديم خدمات ذكية ومستحدثة وذات جودة عالية ووفق أفضل الممارسات العالمية.

وأكد أن هذه الخطوة تعمل على تسريع إنجاز المعاملات وتعمل على التسهيل على المتعاملين الذين بإمكانهم الان ومن خلال مواقعهم تقديم البلاغات دون الحاجة إلى زيارة المراكز الشرطية ، مما يخفف عليهم ويعزز رضاهم ، كما تسهم في تسريع الإجراءات وفق استراتيجية المسرعات الحكومية الداعية لتقليص زمن الاستجابة وإنهاء المعاملات بسرعة ودقة بصورة تتماشى مع رؤية دولة الإمارات العربية المتحدة 2021.

طباعة