«الحرارة» تميل إلى الارتفاع اعتباراً من اليوم

فرص لسقوط أمطار حتى الثلاثاء

توقّع المركز الوطني للأرصاد أن يكون طقس اليوم غائماً جزئياً بوجه عام، وغائماً أحياناً، لافتاً إلى وجود فرص لسقوط أمطار على بعض المناطق الساحلية والجزر الغربية والبحر.

وذكر المركز أن درجات الحرارة تميل إلى الارتفاع التدريجي اعتباراً من اليوم، فيما تكون الرياح شمالية شرقية خفيفة إلى معتدلة السرعة تنشط أحياناً، تراوح سرعتها من 10 إلى 25 كم/س، تصل إلى 40 كم/س على البحر الذي يكون متوسط الموج، يضطرب أحياناً في الخليج العربي، خفيف في بحر عمان.

وأشار المركز إلى أن الطقس غداً، سيبقى غائماً جزئياً بوجه عام، وغائماً أحياناً مع احتمال سقوط أمطار خفيفة على بعض المناطق الساحلية والجزر، فيما تكون

الرياح شمالية شرقية خفيفة إلى معتدلة السرعة تنشط أحياناً، وتراوح سرعتها من 10 إلى 25 كم/س، تصل إلى 40 كم/س على البحر الذي يكون متوسط الموج، يضطرب أحياناً في الخليج العربي، وخفيف في بحر عمان.

وأوضح أن طقس الإثنين المقبل، سيظل غائماً جزئياً بوجه عام، وغائماً أحياناً على السواحل والجزر، مشيراً إلى أن الرياح ستكون شمالية شرقية خفيفة إلى معتدلة السرعة تنشط أحياناً، تراوح سرعتها من 10 إلى 20 كم/س، تصل إلى 30 كم/س على البحر الذي يكون خفيف الموج في الخليج العربي وفي بحر عمان.

وتوقّع المركز أن يصبح طقس الثلاثاء المقبل، رطباً صباحاً مع احتمال تشكل ضباب خفيف على بعض المناطق الداخلية والساحلية، يتحوّل إلى غائم جزئياً بوجه عام، وغائم أحياناً غرباً ليلاً، مع احتمال سقوط أمطار.

ولفت إلى حدوث ارتفاع آخر في درجات الحرارة، فيما تكون الرياح جنوبية شرقية خفيفة إلى معتدلة السرعة تتحول إلى شمالية غربية بعد الظهر معتدلة السرعة تنشط تدريجياً ليلاً، وتراوح سرعتها من 15 إلى 25 كم/س، تصل إلى 40 كم/س على البحر الذي يكون خفيف الموج إلى متوسطه، يضطرب تدريجياً ليلاً في الخليج العربي، وخفيف الموج في بحر عمان.

ووفقاً للمركز، فإن شهر يناير الجاري، يشهد انخفاضاً في درجات الحرارة، حيث يكون الطقس بارداً نهاراً وشديد البرودة أحياناً خلال الليل بوجه عام، ويرجع ذلك إلى تأثر المنطقة بامتداد المرتفع الجوي المتمركز فوق سيبيريا، حيث يندفع هواء بارد نحو شبه الجزيرة العربية والمنطقة المحيطة بها، مشيراً إلى أن الدولة تشهد خلال هذا الشهر نشاطاً ملحوظاً للرياح الشمالية الغربية أحياناً (تسمى رياح الشمال)، تكون مثيرة الرمال والغبار على المناطق الداخلية خاصة والمكشوفة، كما تؤدي هذه الرياح إلى ارتفاع موج البحر بشكل ملحوظ، فيما تزداد الرطوبة النسبية لاسيما في الصباح الباكر نتيجة لمرور كتل الهواء المعتدلة فوق مياه الخليج نحو الدولة، ما يهيئ الفرصة لتكون الضباب الخفيف والكثيف، ويزداد معدل حدوث الضباب على المناطق الداخلية أكثر عن المناطق الساحلية. 

طباعة