شهدت تخريج 245 طالبة من «التقنية العليا» في دبي

لطيفة بنت محمد: فتيات الإمارات أثبتن حضورهن محلياً وإقليمياً وعالمياً

لطيفة بنت محمد خلال تخريج طالبات «التقنية العليا». وام

شهدت سمو الشيخة لطيفة بنت محمد بن راشد آل مكتوم، رئيسة هيئة الثقافة والفنون في دبي «دبي للثقافة»، عضو مجلس دبي، حفل تخريج طالبات كليات التقنية العليا بدبي من خريجات دفعة «رهان المستقبل»، وعددهن 245 خريجة من إجمالي الخريجات للعام 2022، والبالغ عددهن 3344 خريجة، خلال حفل أقيم بهذه المناسبة في مقر كليات التقنية بدبي.

وهنأت سمو الشيخة لطيفة بنت محمد بن راشد آل مكتوم، الخريجات على ما حققنه من نجاح وتميز علمي على مستوى مختلف التخصصات العلمية التي التحقن بها، والتي سيعملن من خلالها على المساهمة في التنمية الوطنية، معبرة سموها عن تقديرها لما وصلت إليه المرأة في دولة الإمارات من مكانة رفيعة، وهو ما لم يكن ليتحقق من دون دعم القيادة الرشيدة لها في شتى الميادين.

وأشارت سموها إلى أن الاحتفال يعد احتفاءً بفتيات الإمارات اللاتي حققن الكثير وأثبتن بجدارة حضورهن في مختلف المجالات، وعلى المستويات المحلية والإقليمية والعالمية كافة، وذلك بفضل فكر قيادة آمنت بهن وفتحت لهن كل أبواب العلم والعمل، فكُن على قدر الثقة والمسؤولية، وأصبحن اليوم شريكات في البناء والتنمية وصناعة القرار، مؤكدة أنه بالعلم والمعرفة والإرادة والعزيمة تحقق بلادنا الرؤى والطموحات، فالإنسان يبقى رهان الوطن الدائم لمستقبل وغدٍ أفضل. حضر حفل التخريج مدير عام هيئة الثقافة والفنون في دبي عضو مجلس أمناء كليات التقنية العليا هالة بدري، والمدير التنفيذي لكليات دبي الدكتور كاظم أيوب، وعدد من المسؤولين وأعضاء الهيئتين التدريسية والإدارية وأولياء أمور الخريجات.

وأشارت هالة بدري إلى أن «التقنية العليا» استطاعت أن تثبت تميزها وحضورها على الساحة التعليمية، مضيفة أن المرأة الإماراتية حققت العديد من الإنجازات ضمن مختلف القطاعات، وكانت عند ثقة القيادة الرشيدة التي مكنتها وهيأت لها الإمكانات والظروف كافة التي سمحت لها بالتميز والتعبير عن قدراتها في تحمل المسؤولية إلى جانب الرجل.

طباعة