ضاحي خلفان: الإرهاب السيبراني أبرز تحديات الأجهزة الشرطية في العالم

ضاحي خلفان خلال استعراض ورقة العمل. الإمارات اليوم

أفاد نائب رئيس الشرطة والأمن العام في دبي، الفريق ضاحي خلفان تميم، بأن أهم التحديات الراهنة التي تواجهها الأجهزة الشرطية في العالم تتمثل في الإرهاب السيبراني بمختلف طرقه التي تستهدف سوق البورصة والبنوك، أو الشبكات الكهربائية، أو القطارات ذاتية القيادة، أو المستشفيات عبر التعطيل الإلكتروني لأجهزة الجراحة، أو الأطفال مثل مهاجمة مصانع الحليب.

وشدّد على ضرورة الاستعداد مبكراً لمواجهة تلك التحديات المقبلة، مؤكداً أهمية تأهيل أجيال قادرة على مكافحة الإرهاب السيبراني.

وأضاف ضاحي خلفان تميم، خلال ورقة عمل بعنوان «الاستثمار في الإرهاب» استعرضها ملتقى الفكر الشرطي، الذي نظّمه مركز بحوث شرطة الشارقة، أمس، أن التحديات الأمنية في الوقت الراهن مواجهة الاستثمار في الإرهاب الذي يكون تحت أيدي أشخاص ذوي خبرة، ومتقنين لسبل توظيف الشبكة المعلوماتية في عملياتهم الإجرامية؛ الأمر الذي يُعد تحدياً دولياً يواجه الأجهزة الأمنية على مستوى العالم.

وأشار إلى أن هناك استراتيجيات حكومية تؤخذ بعين الاعتبار في مواجهة هذا النوع من الإرهاب، ومنها الاستراتيجيات الحكومية لمواجهة التهديدات الإرهابية الناشئة، وآليات الاستجابة الفعالة، وما تتضمنها من محاور كرصد عمليات تجنيد الإرهابيين وتحديد مصادرها، والشفافية والوضوح والمصداقية.

ودعا إلى تعاون أكبر بين الدول العربية، مقترحاً إنشاء محكمة عدل للدول العربية على غرار محكمة العدل الدولية، حتى تساعد في النظر في قضايا الإرهاب ومحاربته ومحاسبة المسؤولين عنه.

وقال قائد عام شرطة الشارقة، اللواء سيف الزري الشامسي، إن الملتقى يأتي تتويجاً للجهود المعرفية لمركز بحوث الشرطة بإكمال ثلاثة عقود منذ انطلاق دورية الفكر الشرطي، الأمر الذي يعزز مكانة شرطة الشارقة في مسيرة العلوم الشرطية، ويرسّخ مكانة إمارة الشارقة كونها عاصمة للثقافة في كل المحافل الإقليمية والدولية.

طباعة