لدعم غير القادرين على دفع نفقات العلاج

بحث تطبيق مبادرة صندوق التكافل الخيري بـ «تداوي»

خلال لقاء لبحث مبادرة صندوق التكافل الخيري الصحي. من المصدر

استقبل نائب رئيس الشرطة والأمن العام في دبي الفريق ضاحي خلفان تميم، الأمين العام لمؤسسة الأوقاف وشؤون القُصّر علي محمد المطوع، ورئيس مجلس الإدارة والمدير التنفيذي لمجموعة التداوي للرعاية الصحية، مروان إبراهيم حاجي ناصر، وتم خلال اللقاء بحث مبادرة صندوق التكافل الخيري الصحي الذي اقترحه الفريق ضاحي خلفان أخيراً، والذي يستهدف جمع التبرعات من ذوي الأيادي البيضاء، الراغبين في عمل الخير، لتستخدم في دعم المعسرين، وغير القادرين على دفع نفقات العلاج.

وأكد الفريق ضاحي خلفان، أهمية إنشاء مثل هذه الصناديق الخيرية التي تمثل تضامناً مجتمعياً وإنسانياً، يُسهم في مساعدة الناس الذين لا تسمح لهم ظروفهم على تلقي العلاج المناسب وتوفير الرعاية الصحية التي يحتاجونها، مشيراً في الوقت ذاته إلى ضرورة دعمها من قبل الفعاليات الوطنية وفئات المجتمع كافة لضمان استمراريتها وملاءمتها.

من جانبه، أكد المطوع أن المؤسسة ستولي هذه المبادرة أهمية خاصة، وستشرف عليها بالتنسيق مع المعنيين في مجموعة التداوي، كونها تمثل عملاً خيرياً وإنسانياً نابعاً من حسّ وطني، وتؤكد تكاتف الجهود التي يشارك فيها المجتمع لتقديم الرعاية الصحية اللازمة دون تمييز أو مفاضلة للفئات غير القادرة على تحمل تكاليف العلاج.

واستعرض آلية المؤسسة في تبني المبادرة والإشراف عليها من خلال الأنظمة والسياسات والحوكمة والرقابة والتدقيق وسياسة الاستثمار المعتمدة، مؤكداً أن الصندوق الصحي المجتمعي يهدف إلى توفير الخدمات الصحية الخاصة للمرضى الذين ليس لهم من يرعاهم، ونشر مفاهيم التنمية الصحية والوعي الصحي بين أفراد المجتمع، ودعم المراكز الصحية المتخصصة وتوفير الأجهزة اللازمة لها، بما يحقق الارتقاء بمستوى الخدمات الطبية في المجتمع.

كما عرض المطوع خطة لتسويق المبادرة والترويج لها، من خلال التعريف بها وتوجيه الرسائل الإعلامية اللازمة عبر وسائل الإعلام والتواصل الاجتماعي من أجل استهداف الفئات المعنية من شرائح المجتمع كافة من المواطنين والمقيمين، إلى جانب المؤسسات والجمعيات الخيرية المعنية بالعمل الخيري.

ضاحي خلفان تميم:

«ضرورة دعم المبادرة من قبل الفعاليات الوطنية وفئات المجتمع كافة لضمان استمراريتها وملاءمتها».

طباعة