بقيمة 50 مليون درهم

محمد بن راشد يوجّه بمساعدات عاجلة للمتضررين من الفيضانات في باكستان

وجّه صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، بتسيير مساعدات عاجلة بقيمة 50 مليون درهم لإغاثة المتضررين من الفيضانات في باكستان. وتوفر المساعدات الإغاثية، التي تتولى «مبادرات محمد بن راشد آل مكتوم العالمية» تقديمها، دعماً مباشراً للمتضررين من الفيضانات الجارفة التي تأثر بها الملايين في باكستان.

وستكون المساعدات، التي تقدمها «مبادرات محمد بن راشد آل مكتوم العالمية»، بالتعاون مع برنامج الأغذية العالمي ومؤسسة محمد بن راشد آل مكتوم للأعمال الخيرية والإنسانية، بصيغة دعم غذائي مباشر للأفراد والأسر الذين تأثروا بتداعيات الفيضانات الواسعة التي اجتاحت باكستان، وذهب ضحيتها أكثر من 1136 شخصاً، وتسببت بنزوح الملايين عن منازلهم، وتدمير أكثر من 3450 كيلومتراً من الطرق الحيوية، وعزل قرى بأكملها.

وسيشكل الدعم الغذائي شريان حياة للملايين من المتأثرين بالفيضانات التي سببتها خلال الأسابيع الماضية أمطار تجاوزت أربعة أضعاف المعدلات المسجلة خلال السنوات الـ30 الماضية في باكستان.

وتأتي المبادرة الإنسانية لتقديم الدعم العاجل، انسجاماً مع حرص دولة الإمارات ومجتمعها دائماً على مد يد العون الإنساني والإغاثي للمحتاجين والمتضررين من الكوارث الطبيعية والأزمات في مختلف أنحاء العالم.

وتمثل «مبادرات محمد بن راشد آل مكتوم العالمية» التي تأسست عام 2015 مظلة داعمة لمجموعة من المبادرات والمؤسسات التي أطلقها صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، وهي تضم اليوم عشرات المبادرات والمؤسسات التي تنفذ برامج العمل الخيري والإنساني ضمن خمسة محاور رئيسة، هي المساعدات الإنسانية والإغاثية، والرعاية الصحية ومكافحة المرض، ونشر التعليم والمعرفة، وابتكار المستقبل والريادة، وتمكين المجتمعات، بما يدعم العمل الإنساني المؤسسي، ويحقق استدامته ويوسع أثره الإيجابي، ويكرّس ثقافة الأمل في المنطقة والعالم.

طباعة