21 يونيو يشهد أطول نهار في السنة

الطقس حار حتى نهاية الأسبوع.. وانخفاض تدريجي في «الحرارة» السبت

توقّع المركز الوطني للأرصاد، أن يكون طقس اليوم، حاراً وصحواً بوجه عام، مع ظهور السحب شرقاً خصوصاً على الجبال، فيما تكون الرياح جنوبية شرقية تتحول إلى شمالية غربية خفيفة إلى معتدلة السرعة، تنشط أحياناً لتكون مثيرة للغبار نهاراً، وتتراوح سرعتها من 10 إلى 25 كم/س، تصل إلى 35 كم/س على البحر الذي يكون خفيف الموج في الخليج العربي وفي بحر عمان.

وأشار المركز إلى أن الطقس غداً يصبح رطباً على السواحل صباحاً، ويكون حاراً وصحواً بوجه عام، وغائماً جزئياً شرقاً أحياناً، منوهاً إلى أن الرياح تظل جنوبية شرقية تتحول إلى شمالية غربية خفيفة إلى معتدلة السرعة، تنشط أحياناً لتكون مثيرة للغبار نهاراً، وتتراوح سرعتها من 10 إلى 25 كم/س، تصل إلى 35 كم/س على البحر الذي يبقى خفيف الموج في الخليج العربي وفي بحر عمان.

وأوضح المركز أن طقس يوم الجمعة المقبل سيكون حاراً ومغبراً أحياناً، فيما تكون الرياح جنوبية غربية إلى شمالية غربية خفيفة إلى معتدلة السرعة، تصبح نشطة السرعة خصوصاً على البحر غرباً، وتكون محمّلة ومثيرة للغبار، وتتراوح سرعتها من 15 إلى 30 كم/س، تصل إلى 40 كم/س على البحر الذي يكون خفيف إلى متوسط الموج يضطرب تدريجياً ليلاً في الخليج العربي، وخفيفاً في بحر عمان.

ولفت إلى أن طقس السبت المقبل، سيصبح مغبراً وحاراً بوجه عام نهاراً، مع ظهور بعض السحب المنخفضة على الساحل الشرقي صباحاً، مشيراً إلى حدوث انخفاض تدريجي في درجات الحرارة على بعض المناطق الساحلية الغربية.

وذكر المركز أن الرياح ستكون شمالية غربية بوجه عام وشرقية على الساحل الشرقي معتدلة السرعة إلى نشطة، تكون مثيرة ومحمّلة بالغبار، ما قد يؤدي إلى تدني مدى الرؤية الأفقية، وتتراوح سرعتها من 15 إلى 30 تصل كم/س، تصل إلى 40 كم/س على البحر الذي يصبح مضطرب الموج خصوصاً غرباً في الخليج العربي، ومتوسط الموج يضطرب أحياناً في بحر عمان.

وأفاد المركز بأن الثلث الأخير من شهر يونيو الجاري، وتحديداً يوم 21 سيشهد تعامد الشمس ظاهرياً على مدار السرطان (23.27 درجة شمالاً)، حيث تشهد الدولة أطول نهار في السنة، وبالتالي تزداد درجات الحرارة على أغلب مناطق الدولة إيذاناً ببدء فصل الصيف، حيث تزداد متوسطات درجات الحرارة خلال شهر يونيو عن شهر مايو الماضي بمقدار درجتين إلى ثلاث درجات مئوية تقريباً.

وذكر المركز، أنه خلال هذا الشهر سيضعف ويتراجع تأثير المرتفع الجوي السيبيري على الدولة، وتؤثّر المنخفضات الحرارية على المنطقة، حيث يمتد تأثير المنخفض الهندي الموسمي الممتد على الدولة من جهة الشرق على أغلب فترات الشهر، كما تظهر كميات من السحب أحياناً على بعض المناطق، مع احتمالات تكوّن السحب الركامية على الجبال الشرقية في ساعات ما بعد الظهر، وتزداد فرص تكون السحب الركامية مع تقدم الأيام في هذا الشهر قد يتخللها سقوط أمطار.

وأوضح أن نسبة الرطوبة تقل في الهواء قليلاً خلال هذا الشهر بالمقارنة بشهر مايو، خصوصاً النصف الثاني منه، حيث تضعف فرص تشكل الضباب والضباب الخفيف ويقل تكرار حدوثه خصوصاً في النصف الثاني من الشهر.

ووفقاً للإحصاءات المناخية والسجلات التاريخية الخاصة بشهر يونيو، فقد يتراوح متوسط درجة الحرارة، ما بين 33 و35.7 درجة مئوية، ويبلغ متوسط درجة الحرارة العظمى ما بين 39.7 و 42.7 درجة مئوية، ومتوسط درجة الحرارة الصغرى ما بين 26.6 و 29.2 درجة مئوية، فيما بلغت أعلى درجة حرارة عظمى خلال شهر يونيو 52 درجة مئوية في منطقة «الياسات» سنة 2010، فيما سُجلت أقل درجة حرارة 14.1 درجة مئوية على «ركنه» سنة 2004.

وأشار المركز إلى أن متوسط سرعة الرياح خلال هذا الشهر يبلغ 13 كم/ساعة، منوهاً إلى أن أعلى سرعة رياح بلغت 125.2 كم/ س في «جبل مبرح» سنة 2010، وأعلى هبّة رياح بلغت سرعتها 125.2 كم/س في «جبل مبرح» سنة 2010 أيضاً، فيما بلغ متوسط الرطوبة النسبية خلال هذا الشهر 43%، ومتوسط الرطوبة النسبية العظمى ما بين 62% إلى 87%، ومتوسط الرطوبة النسبية الصغرى ما بين 14% إلى 27%.

وبحسب المركز فقد كانت أعلى سنة تكرر فيها حدوث الضباب خلال السنوات الماضية، هي 2021 حيث كان عدد تكرار حدوث الضباب 12 يوم ضباب وستة أيام ضباب خفيف، بينما كانت أعلى كمية أمطار مسجلة خلال هذا الشهر 44.0 ملم على «وتييد» في سنة 2007.

طباعة