تسديد مديونيات 103 نزيلاً في المؤسسة العقابية والإصلاحية بقيمة 5 ملايين درهم

حققت القيادة العامة لشرطة عجمان أمنية 103 نزيلاً من نزلاء المؤسسة العقابية والإصلاحية بإعادتهم إلى ذويهم وعائلاتهم لمشاركتهم فرحة عيد الفطر، وذلك ضمن مبادرة " فرج همي وأسعد أسرتي " لتسديد ديون نزلاء المؤسسة العقابية والإصلاحية بإمارة عجمان، وبدعم كريم وسخي من الجهات خيرية.

وقال مدير إدارة المؤسسة العقابية والإصلاحية المقدم محمد مبارك الغفلي إن مبادرة فرج همي وأسعد أسرتي التي أطلقتها شرطة عجمان سابقاً لدعم النزلاء المتعثرين بقضايا مالية للإفراج عنهم وإطلاق سراحهم دعماً لهم ولأسرهم التي تمر بظروف معيشية صعبة في ظل غياب معيلهم، شملت 103 نزيلاً خلال شهر رمضان المبارك، وقد تم سداد مديونياتهم كاملة والبالغة 5 ملايين درهم والإفراج عنهم وتأمين إعادتهم إلى أسرهم.

وأعرب مدير إدارة المؤسسة العقابية والإصلاحية عن شكره وتقديره للجهات الداعمة لدعمهم لهذه المبادرة الإنسانية، مشيداً بهذه المساهمة الطيبة وجهودهم في تقديم العون الإنساني بالتعاون مع شرطة عجمان، مؤكداً أن دعم المبادرة يدل على حرصهم على تأمين الحماية الاجتماعية والتمكين الاجتماعي، وتعزيز روح التكافل والتلاحم بين الأفراد، ودورهم الأساسي في مساندة الفئات المجتمعية المختلفة، والتزامهم بواجباتهم ومسؤوليتهم أمام المجتمع، والتي تتضمن دعم نزلاء المؤسسة العقابية والإصلاحية لدمجهم في المجتمع وبناء حياة جديدة وكريمة لهم.

وأضاف  أن تسديد مديونيات النزلاء المحبوسين على قضايا مالية يعكس مدى تفاعل المجتمع مع الرسالة والأهداف الإنسانية والاجتماعية لوزارة الداخلية، مؤكداً أهمية تعزيز روح التعاون والتواصل بين شرائح المجتمع في مجال العمل الإنساني إسهاماً في الارتقاء بالعمل الخيري وتحقيق الأهداف الاجتماعية المشتركة.

طباعة