محمد بن راشد يستقبل رئيس الوزراء الكويتي على هامش القمة العالمية للحكومات

ستقبل صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، ، سمو الشيخ صباح خالد الحمد الصباح، رئيس مجلس الوزراء في دولة الكويت الشقيقة، على هامش مشاركة سموه في القمة العالمية للحكومات في دبي، حيث نقل إلى سموه تحيات صاحب السمو الشيخ نواف الأحمد الجابر الصباح، أمير دولة الكويت الشقيقة إلى أخيه صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان، رئيس الدولة، حفظه الله، وتمنياته لدولة الإمارات العربية المتحدة وشعبها بدوام الرفعة والازدهار. ورحب صاحب السمو نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، رعاه الله، بحضور سمو الشيخ حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم، ولي عهد دبي، وسمو الشيخ مكتوم بن محمد بن راشد آل مكتوم، نائب حاكم دبي نائب رئيس مجلس الوزراء وزير المالية، وسمو الشيخ منصور بن محمد بن راشد آل مكتوم.. بسمو رئيس مجلس الوزراء في دولة الكويت الشقيقة، مؤكداً أهمية العلاقات التاريخية الراسخة التي تجمع الدولتين والشعبين الشقيقين، والتي تشكل ركيزة أساسية لتقدم وازدهار العمل الخليجي المشترك.

وأكد صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، ضرورة مضاعفة الجهود من أجل تعزيز اللحمة الخليجية والعمل على توحيد الصفوف في مواجهة ما يحيق بالمنطقة من تحديات، ومضافرة المساعي من أجل إيجاد أطر تعاون جديدة تدفع بمسيرة العمل المشترك قدماً بما يخدم مصالح شعوب مجلس التعاون لدول الخليج العربي، ويمهد لمرحلة جديدة من التنمية الشاملة المستدامة القائمة على استيعاب كامل للمتغيرات المحيطة واستعداد للمستقبل بخطط واستراتيجيات تضمن لشعوب المنطقة تحقيق مزيد من أسباب الرخاء والتقدم والرقي.

نهضة تنموية.

...

وأعرب سموه عن تقديره للنهضة التنموية الشاملة التي تشهدها دولة الكويت الشقيقة بقيادة صاحب السمو الشيخ نَوَّاف الأحمد الجابر المبارك الصباح، وبمتابعة سمو ولي العهد الشيخ مشعل الأحمد الجابر الصباح، وما تشهده من إنجازات في شتى المجالات، منوهاً سموه باستراتيجية التطوير الحكيمة التي تتبعها الكويت الشقيقة في مسيرتها التنموية نحو مستقبل حافل بفرص النماء والتطور، مؤكداً سموه حرص الإمارات على توسيع قاعدة التعاون الاقتصادي والاهتمام باكتشاف مكامن القوة التي يمكن الاعتماد عليها في رفع معدلات التبادل التجاري والسياحي والاستثماري بين البلدين خلال المرحلة المقبلة.

تنسيق متبادل.

من جانبه أعرب سمو الشيخ صباح خالد الحمد الصباح، رئيس مجلس الوزراء في دولة الكويت الشقيقة، عن تقديره لما تشهد العلاقات بين دولة الكويت ودولة الإمارات العربية المتحدة من تطور ملحوظ يعكسه التنسيق المتبادل بين الجانبين تجاه القضايا الإقليمية والدولية ذات الاهتمام المشترك، وبما يخدم مصلحة الجانبين، منوهاً سموه بدعم دولة الإمارات للعمل العربي والخليجي المشترك، وما شهدته العلاقات الثنائية من محطات بارزة بالتميز أسهمت بصورة مباشرة في المضي قدما سواء على المستوى الثنائي أو من خلال مسيرة مجلس التعاون بما ينعكس على تحقيق مصالح البلدين الشقيقين.

منصة عالمية .

ونوه سمو رئيس مجلس الوزراء في دولة الكويت الشقيقة، خلال اللقاء، بدور دولة الإمارات الريادي في قيادة التعافي الاقتصادي العالمي، ونجاحها في إقامة نسخة استثنائية من معرض إكسبو العالمي على مدى تاريخه ولأول مرة على مستوى المنطقة، وقدرتها على استضافة العالم أجمع للتشاور وتبادر الأفكار والرؤى حول أفضل السبل لرسم ملامح المستقبل، مشيراً سموه إلى الجهود التي تبذلها دولة الإمارات العربية المتحدة من خلال تأسيسها للقمة العالمية للحكومات، والتي وصفها سموه بالمنصة العالمية التي تستشرف مستقبل الإنسان، وتناقش تطوير العمل الحكومي، من خلال مشاركة قادة دول ورؤساء حكومات ووزراء ومسؤولين خبراء عالميين.

طباعة