تعميم «سر بأمان» على مستوى الدولة بعد نجاحها في أبوظبي

الظاهري ترأس اجتماعاً عن بعد مع رؤساء أقسام الترخيص. من المصدر

انطلقت على مستوى الدولة مبادرة «سر بأمان» بعد نجاحها في مديرية مكافحة المخدرات بقطاع الأمن الجنائي في شرطة أبوظبي، وتطبيقها لمدة عامين، ووصول رسالتها إلى نحو 200 ألف مستفيد في إمارة أبوظبي من المتقدمين لرخصة قيادة السيارات وتلقيهم التوعية بمخاطر آفة المخدرات ضمن مادة علمية في المنهاج كشرط لاجتياز الاختبارات النظرية وبالتعاون مع شركة الإمارات لتعليم قيادة السيارات.

وأفاد مدير مديرية مكافحة المخدرات بشرطة أبوظبي، العميد طاهر غريب الظاهري، خلال ترؤسه اجتماعاً عن بعد مع رؤساء أقسام ترخيص السائقين والآليات الاتحادية على مستوى الدولة، باتفاق الجميع على الرؤية والهدف والفوائد التي حققتها مبادرة سر بأمان في توعية الراغبين بالحصول على رخصة قيادة السيارات من مخاطر المخدرات.

وقدم الشكر للإدارة العامة لترخيص الآليات والسائقين الاتحادية على الإسهام في دعم المبادرة على مستوى الدولة لتطوير المنظومة الشرطية في مكافحة المخدرات، وحث أفراد المجتمع على التصدي للآفة من أجل أمنهم وسلامتهم مشيداً بالتعاون مع الشركاء في تثقيف وحماية فئة الشباب من الدخول في دائرة التعاطي والإدمان والحد من حوادث المركبات الناتجة عن تعاطي المخدرات وخصوصاً شريحة الشباب.

وأكد تكامل العمل وفق رؤية اتحادية لإنجاح هذه المبادرة الهادفة والعمل على نشر التوعية على نطاق واسع باللغات العربية والإنجليزية والبشتو والأوردو الماليالام.

وقال نائب مدير إدارة مكافحة المخدرات بمنطقة العين، المقدم محمد سليم العامري، إن مبادرة سر بأمان نجحت في تحقيق أهدافها على مستوى إمارة أبوظبي وإيصال الرسالة إلى قطاعات واسعة من المجتمع، لافتاً إلى أن شرطة أبوظبي، لا تألو جهداً، في توظيف التقنيات الأمنية المتطورة، والكفاءات البشرية العالية، لحماية المجتمع من الآفة.

وذكر أنه من المتوقع ارتفاع عدد المستفيدين من المبادرة على مستوى الدولة خلال الفترة المقبلة لتعكس جهود الدولة في التوعية من آفة المخدرات، وبما يعزز وقاية المجتمع على مدار العام، على نحو يسهم في حماية الجميع من مخاطرها.

• «سر بأمان» تقدم توعية بمخاطر المخدرات شرطاً لاجتياز اختبارات القيادة.

طباعة