الشارقة للتعليم الخاص تناقش عدداً من الأولويات المحورية في اجتماع مجلس مديري المدارس الخاصة

ترأس  مدير هيئة الشارقة للتعليم الخاص علي الحوسني، اجتماع مجلس مديري المدارس الخاصة الذي عقد الإثنين في مقر الهيئة وعدد من المسؤولين في الهيئة، بمشاركة كل من رئيس المجلس مدير مدرسة تريم الأمريكية الخاصة الدكتور رائد عبدالله ، نائب رئيس المجلس مدير مدرسة الإبداع العملي الدولية سمر مراد ، وعدد من مدراء الإدارات بالهيئة إضافة إلى أعضاء المجلس من مديري المدارس الخاصة بالإمارة.

ورفع مدير الهيئة علي الحوسني والأعضاء في بداية اجتماعهم، خالص الشكر والتقدير والامتنان، إلى صاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي عضو المجلس الأعلى للاتحاد حاكم الشارقة، حفظه الله ورعاه، على دعمه وتوجيهاته السديدة للدفع بالمسيرة التعليمية نحو المزيد من التطوير، مؤكدين سعيهم على بذل الجهد للارتقاء بالمنظومة التعليمية في المدارس الخاصة.

وثمن الحوسني جهود أعضاء المجلس وتعاونهم المثمر مع الهيئة في مسيرتها نحو تطوير أدوات المنظومة التعليمية بهدف تحقيق أهدافها الاستراتيجية ونواتج ومخرجات أكاديمية متميزة تليق بمكانة ودور إمارة الشارقة على المستويين الإقليمي والعالمي، مؤكدا أهمية دور مجلس مديري المدارس الخاصة في الشارقة لتسليط الضوء على العديد من القضايا المحورية في الميدان، وإعادة تقييم مجريات الفترة الماضية والعمل معاً لتطوير وتحسين مستوى أداء المدارس ومخرجاتها الأكاديمية.

 

وأضاف أن الاجتماع سلط الضوء على حزمة من الأولويات المتعلقة بأطراف المنظومة التعليمية، بغرض الحفاظ على المكتسبات التي تحققت والبناء على المنجزات، لمواصلة تعزيز ريادة المجتمع التعليمي في إمارة الشارقة، مشددا على أهمية التعاون والعمل الجماعي بروح الفريق الواحد لمواصلة تجويد منظومة العمل والارتقاء بكفاءة الخدمات التعليمية.

 

وأشاد علي الحوسني بدور المجلس في رفد العملية التعليمية في إمارة الشارقة، من خلال التفاعل الحيوي والمثمر، والمبادرة إلى طرح الأفكار الريادية والحلول المبتكرة التي من شأنها تطوير منظومة العمل التعليمي، وتعزيز بيئة المؤسسات التدريسية، بما يقود إلى تحقيق مخرجات أكاديمية ذات معايير عالمية.

 

وأضاف أن مجلس مديري المدارس أحدث نقلة نوعية في مجال العمل التعليمي، وأثرى الحراك التربوي من خلال تعاونه في إطار العمل المشترك الذي يعكس حرصه ودوره على تحقيق أهداف واستراتيجيات الهيئة، بما يلبي طموح وتطلعات إمارة الشارقة في المجال التعليمي، مشيرا الى أنه يمثل حلقة وصل بين الهيئة والميدان التعليمي.

 

وقد تطرق الاجتماع الى مشروع الشارقة إمارة معيارية للاختبارات الدولية واختبارات PISA امتحانات بيسا التي سيتم عقدها في شهر ابريل المقبل ،حيث اعتُبرت الشارقة إمارة معيارية للاختبارات الدولية بعد أن اجتازت المدارس الخاصة التابعة لهيئة الشارقة للتعليم الخاص اختبارات التيمز في مادة الرياضيات لطلبة الصف العاشر في جميع مدارس الإمارة والتي ترعاها الرابطة الدولية لتقييم التحصيل التربوي في مادتي العلوم والرياضيات فحققت أكثر من 500 نقطة من بين 60 دولة مشاركة، فيما تم الإعلان عن حضور بعض الحصص لمعلمي مادة الرياضيات لطلبة الصف العاشر لغايات جمع بيانات عن الممارسات التعليمية وسد الفجوات إن وجدت ووضع الخطط التي تتناسب مع احتياجات المدارس.

 

 إلى جانب ذلك تطرق الاجتماع الى المؤتمرين المزمع عقدهما في شهر يونيو المقبل بالتعاون مع أكاديمية الشارقة للتعليم ويبحث الاول في جودة التعليم (مسرعات التحسين المستدام)، ويركز على استعراض جملة من البحوث والدراسات وتقديم قصص نجاح لبعض الطلبة والمدارس، فيما يحمل الثاني عنوان "بالعربية نرتقي" الذي يهدف الى عرض أفضل الممارسات لتعليم اللغة العربية وتعزيزها بين الطلبة، فيما سيكون المتحدثون مدراء وطلبة في المدارس وستتاح لهم الفرصة لاستعراض تجاربهم أمام الحضور.

 

وتحدث المجتمعون عن مشروع توأمة المدارس الرامي الى تبادل الخبرات والاستفادة منها، ومشروع أولادكم في مأمن وهو من المشاريع المميزة لـ(الهيئة)، التي تم تنفيذها بتوجيهات صاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي عضو المجلس الأعلى حاكم الشارقة ويهدف لمراقبة عملية النقل المدرسي، وذلك لضمان توفير خدمة نقل مدرسي آمنة وطمأنة اولياء الامور.

 

و بحث الحضور الية مراجعة و تقييم المدارس الخاصة التي ستبدأ مطلع مايو المقبل والإطار الزمني لزيارات أعضاء فريق المراجعة والتقييم بهدف الاطلاع والتأكد من الممارسات التعليمية وقياس مدى التطور الذي تحرزه المدارس من خلال استعراض نقاط القوة والضعف ، مع التركيز على تقييم الإدارات المدرسية  وقياس أثر القيادة داخل الحرم المدرسي ، كما تناول الاجتماع موضوع تدريب المعلمين في أكاديمية الشارقة للتعليم بهدف مواصلة رفع كفاءتهم المهنية وتعزيز قدراتهم والارتقاء ببيئة العمل وتطوير أدواتها، بما ينسجم مع أهداف ورؤية هيئة الشارقة للتعليم الخاص التي خصصت إدارة للتحسين المستمر في الهيئة بغرض الارتقاء والتحسن المستمر. 

طباعة