نجحت في تحقيق 12.8 ألف حالة صلح العام الماضي

«الصلح خير» تعيد نصف مليار درهم إلى أصحابها بعيداً عن المحاكم

يوسف بن حرمول: «(الصلح خير) حققت أهدافها المتمثلة في حماية حقوق أصحاب البلاغات من المؤسسات والأفراد».

أفاد مدير إدارة مراكز الشرطة الشاملة بالقيادة العامة لشرطة الشارقة، العقيد يوسف عبيد بن حرمول، بأن مبادرة «الصلح خير» نجحت في تحقيق 12 ألفاً و798 حالة صلح، من إجمالي 27 ألفاً و408 بلاغات جنائية خلال العام الماضي، بينها 8523 بلاغاً مالياً، وإعادة أكثر من 484 مليوناً، و950 ألفاً، و552 درهماً، من القضايا المالية مثل الشيكات بدون رصيد، دون الحاجة إلى إحالة تلك القضايا إلى المحاكم، وذلك تحقيقاً لأهداف شرطة الشارقة المنسجمة مع الهدف الاستراتيجي لوزارة الداخلية الرامي إلى تعزيز رضا المتعاملين بالخدمات المقدمة.

وأشار إلى أن مبادرة «الصلح خير» في عامها الـ11 حققت أهدافها المتمثلة في حماية حقوق أصحاب البلاغات من المؤسسات والأفراد، وتمكينهم من استرداد حقوقهم بصورة ودية، دون الحاجة إلى إحالة القضايا المالية إلى المحاكم، ما يسهم في تعزيز الترابط الاجتماعي، والمحافظة على العلاقات الاجتماعية بين الأطراف المتنازعة بشكل إيجابي قبل إحالتها إلى النيابة العامة.

ومن جانبهم، أعرب عدد من المنتفعين من مبادرة «الصلح خير» عن سعادتهم، بحيث تمكنوا من استرداد أموالهم بصورة ودية، دون اللجوء إلى أروقة المحاكم، مشيدين بالدور الكبير الذي تبذله القيادة العامة لشرطة الشارقة في دعم استقرار المجتمع والمحافظة عليه.

طباعة