المنصّة تتيح 6 برامج لتعزيز مشاركتهم في «الخاص»

«الموارد البشرية والتوطين» توجّه المواطنين الباحثين عن وظائف إلى «نافس»

«نافس» يهدف إلى زيادة القدرة التنافسية للقوى العاملة الإماراتية. تصوير: نجيب محمد

بدأت وزارة الموارد البشرية والتوطين تنفيذ خطة للترويج لمنصة «نافس» التابعة لمجلس تنافسية الكوادر الإماراتية، بين الشباب المواطنين من الباحثين عن فرص عمل ووظائف لدى مؤسسات ومنشآت القطاع الخاص، وذلك على صفحاتها الرسمية بمنصات التواصل الاجتماعي، وفي الإصدارات الإعلامية التابعة للوزارة.

وأطلقت الحكومة في سبتمبر الماضي مجلس تنافسية الكوادر الإماراتية، ضمن حزمة مشروعات الـ50، تحت قيادة سمو الشيخ منصور بن زايد آل نهيان، نائب رئيس مجلس الوزراء وزير شؤون الرئاسة رئيس مجلس الإدارة، وسمو الشيخ عبدالله بن زايد آل نهيان، وزير الخارجية والتعاون الدولي نائب رئيس مجلس الإدارة.

وأفردت الوزارة مساحة واسعة لإبراز مزايا المنصة التوظيفية الحكومية الجديدة «نافس»، في العدد الأول لمجلة «سوق العمل» الصادرة عنها، ذكرت فيها أن مجلس تنافسية الكوادر الإماراتية بدأ تنفيذ المرحلة الأولى لمبادرات البرنامج الاتحادي «نافس»، حيث توفر هذه المرحلة إمكانية التقديم والاستعلام عن الفرص والمزايا القيمة للبرنامج والوظائف المتاحة، وذلك عبر المنصة الرقمية للموقع الإلكتروني www.nafis.gov.ae الذي أطلق أخيراً ليكون بمثابة مركز شراكة يربط القطاع الخاص بالمواطنين الباحثين عن العمل في مختلف إمارات الدولة.

وأشارت الوزارة إلى أن البرنامج الاتحادي «نافس» يهدف إلى زيادة القدرة التنافسية للقوى العاملة الإماراتية، وإرساء الأسس لتمكين المواطنين من شغل 75 ألف وظيفة في القطاع الخاص خلال السنوات الخمس المقبلة، بمعدل 15 ألف وظيفة سنوياً، مؤكدة أن البرنامج يتبنى نهجاً شاملاً لتسهيل توظيف المواطنين الإماراتيين في القطاع الخاص، من خلال التنفيذ المرحلي لـ11 مبادرة تغطي جميع جوانب رحلة التوظيف للباحث عن العمل.

ودعت الوزارة الكوادر المواطنة من الشباب الباحثين عن فرص توظيفية، إلى التسجيل لدى المنصة الرقمية، والاستفادة من مبادرات المرحلة الأولى لها، التي تتضمن ستة برامج لتعزيز مشاركة الكوادر المواطنة في القطاع الخاص، تشمل «برنامج دعم رواتب المواطنين، وبرنامج الدعم المؤقت، وبرنامج مزايا وعلاوات أبناء المواطنين في القطاع الخاص، وبرنامج الاشتراك التقاعدي، وبرنامج الدعم المالي لبرنامج خبرة، إضافة إلى برنامج الفرص التدريبية أثناء العمل والتقدم لفرص العمل المتوافرة».

وذكرت الوزارة أن المنصة الرقمية تتيح للمواطنين الإماراتيين التسجيل خلال دقائق، وذلك باستخدام الهوية الرقمية، وبعد استيفاء معايير وشروط الاستحقاق، كما تتيح المنصة لشركات القطاع الخاص التقديم بناءً على معايير الاستحقاق، حيث تمكن هذه الشركات من إظهار اهتمامها بالمشاركة في البرنامج من خلال عرض الوظائف الشاعرة وبرامج التدريب أثناء العمل.

5 مزايا لـ «جهات العمل»

خصص برنامج «نافس» خمس مزايا تحصل عليها جهات العمل التابعة للقطاع الخاص فور تسجيلها بالمنصة الرقمية، لطرح الوظائف الشاغرة للمواطنين وتدريبهم، تحت مظلة البرنامج الحكومي، تشمل «تخفيف العبء المالي لتوظيف المواطنين من خلال الخصومات على الرواتب التقاعدية، وزيادة جاذبية القطاع الخاص للمواطنين من خلال علاوات الأبناء ودعم برامج التدريب والرواتب، ورفع مهارات المواطنين بشهادات لتلبية متطلبات القطاع الخاص، والبحث عن المواهب الوطنية ضمن منصة مركزية واحدة، وأخيراً تعزيز مؤشر القيمة المحلية المضافة للشركة».

ووفقاً للبرنامج، يجب على الشركات الراغبة في التسجيل، القيام بنشر الوظائف الشاغرة من خلال الروابط المتوافرة عبر المنصة، وذلك بعد إتمام إجراءات التسجيل.


توظيف

«الوصول إلى وظيفة العمر أمر ليس بالسهل.. والحفاظ عليها أصعب»، معادلة عملية يحتاج اجتيازها إلى مجهود شاق، يبدأ باجتهاد دراسي، متبوع بتطوير مهني ذاتي، ثم بحث ورفض وقبول، حتى تحقيق الحلم الوظيفي المنشود.

ومن منطلق دورها المجتمعي، تسعى «الإمارات اليوم»، عبر هذه الصفحة الأسبوعية، إلى مشاركة الشباب هدف البحث عن عمل، وأحلام وظيفة العمر، وواقع خطة الدولة نحو توطين كوادرها الشابة في القطاعين الحكومي والخاص.

طباعة