بتوجيهات حمدان بن محمد

«إدارة الأزمات» تعتمد الإجراءات الوقائية لاحتفالات رأس السنة في دبي

صورة

بناءً على توجيهات سمو الشيخ حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم، ولي عهد دبي رئيس المجلس التنفيذي، اعتمدت اللجنة العليا لإدارة الأزمات والكوارث في دبي، برئاسة سمو الشيخ منصور بن محمد بن راشد آل مكتوم، الإجراءات والتدابير الوقائية الخاصة باحتفالات رأس السنة في الإمارة، خلال الاجتماع الذي عقدته اللجنة لاستعراض الاستعدادات لاحتفالات العام الجديد، واختصاصات وأدوار مختلف فرق العمل.

ودعت اللجنة العليا جميع أفراد المجتمع للالتزام بتطبيق الإجراءات الوقائية المعمول بها، التي باتت اليوم معلومة لجميع أفراد المجتمع من خلال حملات التوعية المستمرة، مؤكدة أن تعاون الجميع في تطبيق تلك الإجراءات بصورة سليمة هو الأساس للنجاح الذي حققته دبي في مواجهة جائحة «كوفيد-19»، وهو ما يستدعي مواصلة هذا التعاون النموذجي لتحقيق الهدف الأول من وراء الحرص على اتباع التدابير الاحترازية، وهو صحة وسلامة الجميع من مواطنين ومقيمين، وكذلك زوار الإمارة.

وأكد سمو رئيس اللجنة العليا لإدارة الأزمات والكوارث في دبي، أن دبي ودولة الإمارات عموماً، حققت نجاحاً نوعياً في التصدي للجائحة، استناداً إلى عوامل عدة، من أهمها تعاون المجتمع، وتضافر الجهود، وتكامل خطط العمل، منوهاً بأن الإجراءات الوقائية التي لاتزال سارية حتى اليوم، تعود لحرص حكومة دبي على صون صحة جميع أفراد المجتمع من مواطنين ومقيمين وزوار.

وقال سمو الشيخ منصور بن محمد بن راشد آل مكتوم: «لم نتوقف يوماً عن مراقبة تطورات الجائحة والوضع العالمي، وكذلك العمل لايزال قائماً بكل الإجراءات الوقائية المُوصى بها من قبل الجهات الصحية المحلية والعالمية، وتعاون الجميع في تطبيق التدابير الاحترازية أساسي، ومن أهمها كمامات الوجه التي يشكّل ارتداؤها ضمانة رئيسة تحمي الشخص وأسرته وجميع من حوله».

واعتمد سمو رئيس اللجنة خلال الاجتماع الإجراءات الواجب اتباعها خلال احتفالات رأس السنة في دبي، والتي يشكل عدم الالتزام بها مخالفة صريحة للقانون، حيث سيتم توقيع الغرامات المحددة على كل من يخالف تلك الإجراءات، والتي شملت إلزامية ارتداء الكمامات للجميع في مختلف مناطق الاحتفالات، سواء المغلقة منها أو المفتوحة، والالتزام بتطبيق كل الإجراءات الاحترازية في الأماكن المغلقة، ومن أهمها ارتداء الكمامات مع مراعاة التباعد الاجتماعي، والغرامة 3000 درهم لكل مخالف لا يلتزم بارتداء الكمامة.

وبالنسبة للألعاب النارية التي تمثل أحد أهم مظاهر الاحتفال بالعام الجديد، فقد تقرر إقامتها في 29 موقعاً في مختلف مناطق إمارة دبي، بما يتيح للجميع الاستمتاع بتلك الفعاليات، دون الحاجة للتكدس في مناطق بعينها، ما يمنح الجميع فرصة الاستمتاع في أجواء آمنة.

• أهمية الاستمرار في تطبيق الإجراءات الوقائية لحماية صحة وسلامة جميع أفراد المجتمع.


منصور بن محمد:

«الإجراءات المطبّقة تعود إلى حرص حكومة دبي على صحة جميع المواطنين والمقيمين والزوار».


احتفالات رأس السنة:

■ إلزامية ارتداء الكمامات في الأماكن المفتوحة والمغلقة، مع مراعاة التباعد الاجتماعي.

■ الالتزام بتطبيق جميع الإجراءات الاحترازية في الأماكن المغلقة.

■ غرامة بقيمة 3000 درهم لكل من لا يلتزم بارتداء الكمامة.

■ إقامة احتفالات الألعاب النارية في 29 موقعاً بمناطق متفرقة من إمارة دبي.


استمرارية التعليم الحضوري في مدارس دبي الخاصة

اعتمدت هيئة المعرفة والتنمية البشرية في دبي الإجراءات والتدابير الوقائية الخاصة بعودة الدراسة في مدارس دبي الخاصة، خلال الفصل الدراسي الثاني، اعتباراً من يوم الإثنين الموافق الثالث من يناير، ولمدة أسبوعين. وشملت الإجراءات التي أعلنتها الهيئة: استمرارية التعليم النظامي وجهاً لوجه في المدارس الخاصة بدبي للفصل الدراسي الثاني، مع وقف الأنشطة الصفية واللاصفية الجماعية، إضافة إلى منع التجمعات والرحلات المدرسية، وإغلاق المقاصف، لأول أسبوعين من الفصل الدراسي الثاني.


أخبار مرتبطة:

«الطوارئ والأزمات» تُحدّث إجراءات الدخول إلى أبوظبي من داخل الدولة

الدراسة «عن بُعد» في المدارس والجامعات لمدة أسبوعين

طباعة