بهدف تأهيلهم لوظائف المستقبل

«ربع قرن» تمكّن 120 طفلاً وشاباً من الإبداع الرقمي

«ربع قرن» تسعى إلى خلق فرص وظيفية جديدة تعتمد على الذكاء الاصطناعي. من المصدر

أفادت «مؤسسة ربع قرن لصناعة القادة والمبتكرين»، ومؤسساتها الأربع (أطفال الشارقة، وسجايا فتيات الشارقة، وناشئة الشارقة، ومؤسسة الشارقة لتطوير القدرات) بتبني برنامج «مبرمج القرن»، بالتعاون مع مدربين معتمدين من شركة مايكروسوفت، بهدف تأهيل جيل قادر على مواكبة التطورات التكنولوجية المتسارعة وتمكينه لقيادة المستقبل الرقمي، بفكر استباقي يسهم في مسيرة التنمية الشاملة للدولة، وتماشياً مع سوق العمل الذي سيخلق فرصاً وظيفية جديدة تعتمد على مجالات الذكاء الاصطناعي والواقع المعزز والواقع الافتراضي وتحليل البيانات استناداً لمهارات التفكير النقدي وحل المشكلات والتفكير الحسابي، وذلك من خلال تجربة استثنائية مبتكرة تُطبق استراتيجية التعلم بالترفيه في بيئة تفاعلية ممتعة.

يستمر البرنامج لمدة عام، ويستقطب 120 مشاركاً في الفئة العمرية من (8-31) سنة، لتدريبهم وتطوير مهاراتهم في مجال البرمجة، من خلال نهج STEM الذي يجمع بين أربع مواد أساسية (العلوم والتكنولوجيا والهندسة والرياضيات)، حيث يُطرح البرنامج على ثلاثة مستويات ما يتيح الفرصة للمشاركين لانتقاء البرنامج التعليمي الذي يتناسب مع ميولهم وقدراتهم مثل تطوير الألعاب، وتطوير المواقع الإلكترونية، وتطوير التطبيقات وهندسة الذكاء الاصطناعي، وذلك بهدف إكسابهم المهارات الرقمية وتدريبهم على لغات البرمجة السائدة مثل «بايثون» و«جافا سكريبت» و«جافا»؛ والعمل على تحسين الجوانب الإبداعية لديهم.

الجدير بالذكر أن المشاركين في برنامج «مبرمج القرن» سيحصلون على شهادات معتمدة من هيئة المعرفة والتنمية البشرية في دبي وSTEM.org بعد إنجازهم لمتطلبات البرنامج الذي سيركز على الجوانب العملية من خلال إنجاز مشاريع مبتكرة مثل إنشاء ألعاب فيديو وتطبيقات ومواقع إنترنت؛ بالإضافة لتمكينهم من المشاركة في المسابقات المحلية والعالمية.

تُعد مؤسسة «ربع قرن» لصناعة القادة والمبتكرين، التي تم الإعلان عن إطلاقها في سبتمبر 2016 بتوجيهات من قرينة صاحب السمو حاكم الشارقة، سمو الشيخة جواهر بنت محمد القاسمي، رئيسة مؤسسة ربع قرن لصناعة القادة والمبتكرين، أول مؤسسة إماراتية وعربية وإقليمية ترمي إلى بناء جيل إماراتي قادر على قيادة المستقبل والتأثير فيه، ملتزماً بهويته الوطنية.

طباعة