«الدفاع المدني» تخلي برج خليفة تدريبياً لتأمين احتفالات رأس السنة

التمرين يأتي في إطار الخطة الاستراتيجية لـ«دفاع مدني دبي» لضمان الاستعداد والجاهزية. من المصدر

نفّذت الإدارة العامة للدفاع المدني في دبي تمرين إخلاء تدريبياً في برج خليفة، ضمن الاستعدادات لتأمين فعاليات الاحتفال برأس السنة الميلادية 2022، بمشاركة فرق السلامة والطوارئ في شركة «إعمار».

وبدأ سيناريو عملية الإخلاء التدريبي، بتلقي غرفة عمليات الدفاع المدني بلاغاً عند الساعة 10:00 من صباح أمس، يفيد بنشوب حريق في أحد الطوابق في برج خليفة، حيث انطلقت صافرات الإنذار، وباشر على إثرها مسؤولو السلامة عمليات الإخلاء للعاملين، وعلى الفور تحرك مركز زعبيل، مستجيب أول وجهة اختصاص، ومركز الاتحاد للدعم والإسناد، وعند الوصول في الساعة 10:04 محققاً زمن استجابة مقداره أربع دقائق، تبيّن أن الحادث عبارة عن حريق بسيط في الطابق 112 الخاص بإطلاق الألعاب النارية، وقد باشرت الوحدات التخصصية أدوارها بكفاءة ومهنية، ليعلن القائد الميداني السيطرة على الحادث خلال 10 دقائق فقط، وفق السيناريو المقرر مسبقاً.

وقال مساعد المدير العام لشؤون الإطفاء والإنقاذ، العميد علي حسن المطوع، إن التمرين يأتي في إطار الخطة الاستراتيجية للإدارة العامة للدفاع المدني في دبي لضمان الاستعداد والجاهزية لمواجهة الحوادث، واختبار أجهزة الإنذار ومكافحة الحريق والأنظمة الذكية في كل المنشآت، والوقوف على مدى فاعلية الخطة الداخلية للسلامة، وجاهزية فرق الطوارئ في المرافق العامة والخاصة والتطبيق الفعال لخطط الإخلاء.

وأكد أن التمرين يعكس فعالية الخطط التشغيلية التي ينتهجها الدفاع المدني بدبي، لاستدامة جاهزيته لتأمين فعاليات الاحتفال برأس السنة الميلادية، ومشيداً في الوقت ذاته بالتدابير والإجراءات الوقائية المطبقة في برج خليفة، وفق أفضل الممارسات العالمية، لضمان أعلى متطلبات السلامة والرفاهية لزوار دبي.

طباعة