تجوّل في جناح إيطاليا المبنيّ من مواد طبيعية يمكن إعادة تدويرها

محمد بن راشد يلتقي رئيس وزراء فيجي ويزور جناحها في «إكسبو»

محمد بن راشد خلال تجوّله في جناح دولة فيجي بـ«إكسبو 2020 دبي». وام

التقى صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، رئيس الوزراء ووزير الخارجية في جمهورية فيجي الصديقة، جوسايا فوريكي باينيماراما، بمقر جناح دولته في «إكسبو 2020 دبي».

وقد رحب صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، في مستهل اللقاء، الذي حضره سمو الشيخ منصور بن محمد بن راشد آل مكتوم، رئيس مجلس دبي لأمن المنافذ الحدودية، برئيس الوزراء الفيجي، مُعرباً عن خالص تهانيه للرئيس راتو ويليامي كاتوننيفير، بمناسبة أدائه اليمين رئيساً لجمهورية فيجي، متمنياً له كل التوفيق ولجمهورية فيجي وشعبها الصديق مزيداً من التقدم والازدهار.

وتم خلال اللقاء، الذي جرى خلال جولة في جناح فيجي بـ«إكسبو 2020 دبي»، مناقشة العلاقات الثنائية وسبل تطويرها وفرص دفعها قُدماً في مختلف المجالات التنموية محل الاهتمام المشترك.

من جانبه، هنّأ باينيماراما دولة الإمارات، قيادة وشعباً، بمناسبة احتفالها بعيد الاتحاد الخمسين، مؤكداً تقدير بلاده للنهضة الشاملة التي تشهدها الدولة في مختلف المجالات، وحرص فيجي على تطوير علاقات التعاون البناءة بين الجانبين، وسعيها نحو اكتشاف مزيد من الفرص المؤدية إلى تعميق ركائز الشراكة بين البلدين الصديقين.

وخلال الجولة في الجناح الفيجي، المُقام بمنطقة «الفرص»، اطلع صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، ورئيس وزراء فيجي، على مكوّنات الجناح التي تركز بصورة أساسية على قضية التغير المناخي، وتعرض للكيفية التي تأثرت فيها فيجي بالتحولات التي يشهدها المناخ العالمي، وما يتبعه من ارتفاع منسوب سطح البحر كونها جزيرة تقع في جنوب المحيط الهادئ، إذ تعرض من خلال الجناح لجهودها الحثيثة في مجال الوصول إلى صفر انبعاثات كربونية بحلول 2050، في جميع قطاعات الاقتصاد.

إلى ذلك، قام صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، يرافقه سمو الشيخ منصور بن محمد بن راشد آل مكتوم، بزيارة جناح جمهورية إيطاليا الصديقة، المُقام في منطقة الفرسان بـ«إكسبو 2020 دبي»، ويحمل شعار «الجمال يجمع الناس»، واستخدمت في بنائه مواد طبيعية من البيئة يمكن إعادة تدويرها، ومنها أربعة ملايين زجاجة بلاستيكية تم التقاطها من البحر تأكيداً على فكرة الحفاظ البيئي والاستدامة.

واطلع سموه على مكونات الجناح، الذي يعتمد على نظام إضاءة طبيعي يقلل من استخدام الكهرباء، في إشارة إلى حرص إيطاليا على الاستدامة البيئية.

كما شاهد سموه المعروضات التي تعكس إيطاليا من خلالها ماضيها وتاريخها العريق، والتي حرصت على ربطه بمستقبلها المعتمد على الابتكار والتكنولوجيا من خلال قاعة «مسرح الذاكرة»، التي تعرض لملامح من عصر النهضة في إيطاليا، بينما يشمل الجناح مجسماً لصاروخ فضائي من طراز «فيجا سي»، الذي تشارك إيطاليا في تصنيعه بالتعاون مع وكالة الفضاء الأوروبية.

طباعة